الحشد يعلن انجاز الصفحة الثانية من المرحلة الخامسة لعمليات ارادة النصر

اخبار العراق الامنية | 207 | 6:02 م

الحشد يعلن انجاز الصفحة الثانية من المرحلة الخامسة لعمليات ارادة النصر

بغداد تايمز

أنجزت قيادتا عمليات الفرات الأوسط والجزيرة في الحشد الشعبي، اليوم الثلاثاء، الصفحة الثانية من المرحلة الخامسة لعمليات إرادة النصر التي انطلقت امس الاثنين والتي تهدف لتفتيش صحراء الأنبار جنوب الطريق الدولي المحاذي لمحافظتي كربلاء المقدسة والنجف الأشرف وصولا إلى الحدود العراقية – السعودية، فضلا عن تأمين الحدود الإدارية لخمس محافظات {النجف الاشرف وكربلاء المقدسة وبغداد وديالى والانبار}.
وذكرت هيئة الحشد الشعبي في بيان عن تفاصيل العملية:
“القوات المشاركة:
قطعات الحشد الشعبي، وتشمل: الالوية (٢ و ٨ و ١١ و١٣، ١٧ و ١٨ و ١٩ و ٢٦ و ٤٦ و ٤٧)، وقوة من العتبة العلوية مع فوج عاشوراء، بالتعاون والتنسيق مع الجيش العراقي والشرطة الاتحادية وبإسناد طيران الجيش والقوة الجوية العراقية.
مديريات ومعاونيات هيئة الحشد الشعبي المشاركة:
{اللوجستي، والاستخبارات ، والعمليات، والحركات ، ومقاتلة الدروع، ومكافحة المتفجرات، والهندسة العسكرية، والأمن والطبابة ، والاتصالات، والإعلام، والتوجيه العقائدي}.
النتائج المتحققة :
اولا: أكملت قطعات قيادة عمليات الفرات الأوسط والقوات الملحقة بها الصفحة الثانية من المرحلة الخامسة لعمليات ارادة النصر بوصول كافة القطعات الى حافة بحيرة الرزازة وشملت تطهير المنطقة الصحراوية ومناطق أيمن الفرات وايمن الرزازة الواقعة الى جنوب غرب ناحية جرف النصر (شمال بابل) من خطر فلول “داعش” الإرهابي.
ثانيا: انجزت قيادة عمليات الجزيرة للحشد الشعبي تفتيش وتأمين مناطق وقرى ناحية جرف النصر شمالي بابل والمناطق الواقعة شرق بحيرة الرزازة من خطر فلول “داعش” الإرهابي.
ثالثا: انجزت قطعات اللواء 26 في الحشد الشعبي مع قطعات من الفرقة المدرعة التاسعة في الجيش العراقي ومديرية امن كربلاء تفتيش وتأمين المناطق الواقعة الى الشمال الغربي من بحيرة الرزازة من خطر فلول “داعش” الإرهابي.
رابعا: العثور على ثلاث مضافات لتنظيم “داعش” الإرهابي ومعالجة عدد من العبوات الناسفة ورفع المخلفات الحربية في عدد من المزارع والبساتين والطرق في محاور وقواطع العمليات بالإضافة الى معالجة الثغرات في تلك المناطق”.

Advertisement



© Baghdad-Times.net 2019

كُن مراسلنا! | إرسل الاخبار والحقائق لبغداد تايمز عبر NEWS@BAGHDAD-TIMES.NET أو عبر فيسبوك

التعليقات