وزير الدفاع الأمريكي يحدد موعد خروج القوات التي دخلت العراق بعد انسحابها من سوريا

أخبار العراق | 222 | 2:54 م


بغداد تايمز

قال وزير الدفاع الأمريكي، مارك اسبر، الأربعاء (23 تشرين الأول 2019)، إن القوات الأمريكية التي دخلت العراق، بعد الانسحاب من سوريا، سوف تخرج من العراق بعد 4 أسابيع.

وذكر اسبر، الذي زار العراق في زيارة غير معلنة، صباح اليوم، في تصريح صحفي، إن “القوات التي انسحبت من سوريا، ودخلت إلى العراق، سوف تنسحب منه بعد 4 أسابيع”.

وكان وزير الدفاع الأميريكي، مارك إسبر، قد وصل الأربعاء (23 تشرين الأول 2019)، إلى العاصمة بغداد، في زيارة سرية.

وقال مصدر لـ(بغداد اليوم)، إن “إسبر وصل في ساعة مبكرة من صباح اليوم إلى بغداد بزيارة غير معلنة”، مبينا أنه “من المقرر أن يبحث الوزير الأميركي مع نظيره العراقي نقل قوات بلاده من سوريا وإبقائهم في العراق، إلى جانب مكافحة تنظيم داعش”.

وأجرى الوزير الأمريكي زيارة سرية إلى المملكة العربية السعودية، الاثنين (21 تشرين الأول 2019)، لمناقشة المخاوف المشتركة للبلدين في ظل تصعيد التوتر مع إيران، وذلك خلال جولة يجريها في الشرق الأوسط. وذكرت وسائل اعلام سعودية، أن إسبر عقد محادثات مع الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده.

وكان وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر، قد قال الاحد (20 تشرين الأول 2019) إنه من المتوقع ذهاب ألف جندي سحبوا من سوريا إلى غرب العراق.

وذكر، أن “القوات في غرب العراق ستركز على المساعدة في الدفاع عن العراق، وقتال تنظيم “داعش”. وذلك بحسب وكالة “رويترز”.

وأكد إسبر، أن “وقف إطلاق النار في شمال شرق سوريا متماسك بشكل عام. وتابع قائلا “من المتوقع انتقال كل القوات التي تنسحب من شمال سوريا، والتي يبلغ عددها نحو ألف جندي إلى غرب العراق، لمواصلة الحملة ضد مقاتلي تنظيم داعش وللمساعدة في الدفاع عن العراق”.

وقال اسبر للصحفيين وهو في طريقه للشرق الأوسط، إن “الانسحاب الأمريكي ماض على قدم وساق من شمال شرق سوريا.. إننا نتحدث عن أسابيع وليس أياما، والخطة الحالية هي إعادة تمركز تلك القوات في غرب العراق”. وأوضح، أن “عددها يبلغ نحو ألف فرد”.


Advertisement



© Baghdad-Times.net 2019

كُن مراسلنا! | إرسل الاخبار والحقائق لبغداد تايمز عبر NEWS@BAGHDAD-TIMES.NET أو عبر فيسبوك

التعليقات