رئيس الجمهورية يهنئ المرأة العراقية ونساء العالم بمناسبة الذكرى السنوية لعيدهنّ العالمي

أخبار العراق | 225 | 9:11 ص

رئيس الجمهورية يهنئ المرأة العراقية ونساء العالم بمناسبة الذكرى السنوية لعيدهنّ العالمي

بغداد تايمز

هنأ رئيس الجمهورية برهم صالح، اليوم الأحد، المرأة العراقية ونساء العالم بمناسبة الذكرى السنوية لعيدهنّ العالمي، وفيما أكد أن المرأة كانت عنصراً فاعلاً في النضال ضد الأنظمة الدكتاتورية، لفت إلى أن الاستقرار والتقدم لن يتحققا من دون ضمان مشاركة فاعلة للمرأة.

وقال صالح في رسالة تهنئة بعثها بهذه المناسبة،  “تمر علينا اليوم الذكرى السنوية لعيد المرأة العالمي، ويسرني أن أتقدم إلى العراقيات ونساء العالم أجمع بأزكى التهاني، متمنياً لهن عاماً مليئاً بالنجاحات في تحقيق أمانيهن ومطالبهن”.

وأضاف “المرأة العراقية أيقونة الوطن، ورمز الإبداع والتألق، كانت العنصر الفعال في مسيرة النضال والكفاح ضد الأنظمة القمعية، والعصابات الإرهابية وأيديولوجياتها الفاسدة التي أدت الى اضطهاد وبيع واغتصاب عراقيات لا لشيء، إلا لكونهن من دين او مذهب او عرق مختلف، وما تعرضت له أخواتنا وبناتنا الايزيديات ما زال جرحاً في قلوبنا حين نستذكر ضحايا الإرهاب”.

وتابع بأن “نساء العراق يقفنَ اليوم بكل شجاعة في ساحات التظاهر للمطالبة بحقوقهن المشروعة في الإصلاح ورفض العنف، كما قدمت المرأة العراقية التضحيات الجليلة وتحملت أعباء الحياة ومسؤولياتها لتربية جيل مؤمن بوطنيته وقضيته، فكانت بحق صوتاً للوطن”.

وأردف صالح “وانطلاقاً من إيماننا الراسخ بأن الاستقرار والتقدم لن يتحققا إلا من خلال ضمان مشاركة فاعلة للمرأة في مختلف أوجه الحياة، فاننا نشدد على أننا أمام مسؤولية وطنية تحتّم علينا بذل مزيدٍ من الجهد في اصدار التشريعات القانونية لمناهضة العنف ضد المرأة”.

وأكد على ضرورو “الدفع باتجاه التصويت على مشروع قانون مناهضة العنف الأسري الذي سبق وأن قدمته رئاسة الجمهورية إلى مجلس النواب، إضافةً الى العمل على تعزيز مكانة المرأة العراقية وضمان حقوقها ومشاركتها الفعلية في اتخاذ القرارات وتسلّم المناصب العليا في مفاصل الدولة، التزاماً بما جاء به الدستور العراقي”.


Advertisement



© Baghdad-Times.net 2020

التعليقات