علاوي: حملات “التسقيط” ضدي ما زالت مستمرة

اخبار العراق السياسية | 375 | 9:42 ص

علاوي: حملات “التسقيط” ضدي ما زالت مستمرة

بغداد تايمز
قال المكلف السابق بتشكيل الحكومة، محمد توفيق علاوي، الاحد (08 آذار 2020)، إن حملات ’’التسقيط’’ ضده ما زالت مستمرة، مبينا أن رسالة السفارة البريطانية تحمل توقيعيا يختلف اختلافاً كاملاً عن توقيعه الحقيقي.

وذكر علاوي في منشور على صفحته في “فيسبوك”، قائلا :”لا زالت حملات التسقيط من قبل الفاسدين تجاه محمد علاوي تتوالى، فمن رسالة مفبركة موجهة الى السفارة البريطانية للأسف لم يتحرى هذا المحتال حتى على توقيعي فكانت الرسالة بتوقيع يختلف اختلافاً كاملاً عن توقيع محمد علاوي وباسلوب رخيص هدفه تسقيط محمد علاوي”.

واضاف :”هناك مقولات اخرى كاذبة كتسليم الراية الى الإمام الكذائي وغيرها من الافتراءات الرخيصة التي لا يصدق بها اي انسان عاقل ولا تستحق الرد عليها”.

وتابع :”أمل من المواطن الكريم ان يتحرى الصدق فيما ينقل عني”.

وكانت وسائل محلية ومواقع تواصل اجتماعي، قد تداولت يوم أمس السبت، رسالة موجهة إلى السفارة البريطانية، يطلب فيها المكلف بتشكيل الحكومة اعادة النظر بقراره الذي تخلى به عن الهوية البريطانية، اثناء فترة تشكيله.

وتظهر في الرسالة، أن علاوي يطلب من السفارة البريطانية اعاد النظر بقرار التخلي عن الجنسية، على اثر فشله بتشكيل الحكومة الجديدة.


Advertisement



© Baghdad-Times.net 2020

التعليقات