بعد هبوط كارثي أمس.. النفط يرتد بحوالي 7% مدعومًا بآمال التحفيز

الاخبار الاقتصادية | 390 | 10:04 ص

بعد هبوط كارثي أمس.. النفط يرتد بحوالي 7% مدعومًا بآمال التحفيز

بغداد تايمز
ارتدت أسعار النفط بحوالي 7%، اليوم الثلاثاء (10 آذار 2020)، وذلك بعد التراجعات القوية التي شهدتها بالأمس والتي سجلت فيها أدنى مستوياتها منذ 30 عام ويراقب المستثمرون عن كثب احتمالية التأثير الإيجابي للتحفيز الاقتصادي رغم حرب الأسعار بين السعودية وروسيا.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالأمس بأنه سيقوم باتخاذ خطوات “أساسية” بهدف دعم الاقتصاد الأمريكي وتلاشى الآثار السلبية لانتشار فيروس كورونا كما أعلن أنه سيناقش خفض الضرائب على الرواتب مع الجمهوريين اليوم.

وعليه، ارتفعت عقود غرب تكساس بنسبة 7.45% لتصل للمستوى 33.44$ للبرميل كما ارتفعت عقود برنت بنسبة 7.89% لتصل للمستوى 37.06$ للبرميل.

وارتدت اليوم ايضًا الأسهم الآسيوية وعائدات السندات من أدنى مستويات قياسية لهم وسط توقعات بأن التسهيلات النقدية التي تم اتخذها من الحكومات والبنوك المركزية من شأنها أن تحسن من الأوضاع الاقتصادية.

وشهدت أسعار النفط، فجر أمس الإثنين، هبوطاً حاداً تجاوز الـ 20% من أسعار السائل ليوم أمس، بعد أن قررت السعودية تخفيض السعر، إثر فشل محادثاتها لخفض الانتاج مع روسيا.

وبلغ الهبوط الحاد، لأسعار العقود الآجلة للنفط أكثر من 20 في المئة، إلى أدنى مستوى لها منذ 2016، أمس الأحد، بعد أن خفضت السعودية السعر الرسمي لبيع نفطها الخام، فيما يشير إلى بداية حرب أسعار، عقب إخفاق محادثات أوبك مع روسيا في التوصل لاتفاق بشأن خفض الإنتاج.

وكانت روسيا قد رفضت، الجمعة، اقتراح أوبك إجراء تخفيضات كبيرة في الإنتاج من أجل استقرار الأسعار التي تضررت من التبعات الاقتصادية لفيروس كورونا.

وردت أوبك بإلغاء القيود المفروضة على إنتاجها من النفط.

وهبطت الأسعار الآجلة لخام برنت القياسي 9.57 دولار أو 21.1 في المئة إلى 35.70 دولار للبرميل بحلول الساعة 2216 بتوقيت غرينتش في حين تراجع سعر الخام الأميركي غرب تكساس الوسيط 8.62 دولار أو 20.9 في المئة إلى 32.66 دولار.

وفي واحدة من أكثر عمليات البيع دراماتيكية على الإطلاق، انخفضت العقود الآجلة لخام برنت بنسبة 31 في المئة في غضون ثوانٍ لدى افتتاح التداول في آسيا، الإثنين، بعدما عانت أسعار النفط بالفعل من أكبر خسائرها منذ الأزمة المالية العالمية في نهاية الأسبوع الماضي، بحسب ما أوردت وكالة بلومبرغ الأميركية.

وكانت السعودية قد خفضت، في ساعة متأخرة من مساء السبت، سعر البيع الرسمي لشحنات أبريل من جميع خاماتها إلى شتى الوجهات.

وتعتزم الرياض زيادة إنتاجها في الشهر ذاته إلى أكثر من عشرة ملايين برميل يوميا للمرة الأولى منذ مايو 2019.


Advertisement



© Baghdad-Times.net 2020

التعليقات