حارس مرمى المنتخب الوطني السابق نور صبري يلبي طلب رئيس الوزراء الكاظمي

أخبار العراق | 177 | 3:02 م


بغداد تايمز

تحدث طفل مصاب بالسرطان، لرئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، عن لاعبه المفضل خلال لقائهما في إحدى ردهات مدينة الطب في العاصمة بغداد التي زارها الأخيرة أمس الأحد.

وسأل الكاظمي الطفل عن هوايته، فأجابه “كرة القدم”، وحين سأله في أي مركز يلعب قال له “حراسة المرمى”، فسأله من الأفضل هو أم الحارس العراقي السابق نور صبري، فأجاب الطفل:” أكيد نور صبري”.
ووعد الكاظمي الطفل بأن يطلب من صبري أن يزوره، وفعلا بعد ساعات علق صبري على الفيديو عبر حسابه الرسمي في “إنستغرام” قائلا: “لي الشرف أن أزورك وألعب معك. شكرا لرئيس الوزراء مصطفى الكاظمي”.
وقبل شهر أعلن حارس مرمى المنتخب العراقي، صبري، نيته الاعتزال رسميا وتوجهه للتدريب.
وصبري من مواليد 6 يونيو حزيران 1984 في محافظة ديالى، بدأ اللعب مع منتخب العراق لكرة القدم عام 2002.
ودافع صبري، عن مرمى منتخب بلاده خلال مشوار الفوز بلقب كأس آسيا 2007، ولم يتلق سوى هدفين فقط، وساهم في تحقيق هذا الإنجاز من خلال المحافظة على نظافة شباكه في 4 مباريات متتالية، كما لعب في أولمبياد أثينا عام 2004 عندما حقق المنتخب العراقي المركز الرابع


Advertisement



© Baghdad-Times.net 2020

التعليقات