في حدث نادر.. ولادة طفلة بفمين في ولاية أمريكية

أخبار العراق | 285 | 6:23 م


بغداد تايمز

شهدت إحدى الولايات الأمريكية حدثا طبيا نادرا، حيث ولدت طفلة بفمين أو ما يعرف علميا باسم “ازدواجية الرأس أو هياكل الوجه”، والتي تم تسجيل نحو 35 حالة فقط بها لدى البشر منذ عام 1900.

وقال الأطباء بجامعة ساوث كارولينا الأمريكية، في تقرير طبي، إنه أثناء فحص أحد الأطباء للطفلة تبين وجود كتلة غير عادية إلى يمين منطقة الفم، لكن الموجات فوق الصوتية قبل الولادة لم ترصدها بدقة وكان أغلب الظن وقتها أنه كيس دهني أو ورم أو خلل في النسيج الليفي.

وأشار الأطباء، إلى أنه بعد الولادة تبين أن الكتلة هي عبارة عن فم ثان حيث كان هناك شفة وتجويف وأسنان ولسان صغير يتحرك بالتزامن مع لسان الطفلة الرئيسي، لافتين إلى أن الفم الإضافي للطفلة لم يسبب أي مشاكل في تنفسها أو قدرتها على الرضاعة، ولا يتصل حتى بفمها المركزي.

ووفقا لتقرير الأطباء فإنه في مثل حالة الطفلة، تم إجراء عملية جراحية لإزالة الفم الإضافي، بعد بلوغها 6 أشهر فقط، حيث تمت إزالة بعض الأغشية المخاطية للعضلات والعظام والفم وأنسجة المريء، بالإضافة إلى الغدة اللعابية و6 أسنان غير متقطعة، وكل ذلك أثناء محاولة الحفاظ على أعصاب وجهها.

وبين التقرير أنه بخلاف بعض التورم في موقع الجراحة، والذي تم حله بعد عدة أشهر، شفيت المريضة جيدا ولم تحتج إلى مزيد من العلاج، لكن الأطباء لاحظوا أنها تواجه صعوبة في إرخاء الجزء الأيمن من شفتها السفلية، ربما بسبب فقدان بعض الأعصاب.


Advertisement



© Baghdad-Times.net 2020

التعليقات