وزير الصحة يفجرها: التعايش مع كورونا أصبح أمراً واقعياً وسيستمر إلى نهاية العام المقبل

اخبار العراق المحلية | 216 | 9:18 ص

وزير الصحة يفجرها: التعايش مع كورونا أصبح أمراً واقعياً وسيستمر إلى نهاية العام المقبل

بغداد تايمز
أكد وزير الصحة والبيئة، حسن التميمي، الأربعاء (17 حزيران 2020)، إن التعايش مع فيروس كورونا، أصبح أمراً واقعياً، وسيستمر إلى نهاية عام 2021.
وقال التميمي في تصريح صحفي، إن “التعايش والتعامل مع كورونا اصبح امرا واقعيا وليس محالاً، وسيستمر لنهاية 2021 ، ويجب على اي شخص ان يتعامل مع الاخرين على انهم مصابون، ويتعامل مع اهله على انه مصاب، ومن الضروري الابتعاد عنهم، واتخاذ الاجراءات الوقائية بارتداء الكمامات والكفوف، والتباعد الاجتماعي، وفق التعليمات الصادرة من اللجنة العليا للصحة والسلامة”.
وتابع الوزير: “رفع دعوى قضائية، خلال الحظر الجزئي، ضد احد الاشخاص بسبب اقامته حفلا شارك فيه الاف الاشخاص ببغداد، ويعد هذا الامر مخالفة كبيرة تهدد حياة المواطنين”.
وكانت وزارة الصحة العراقية، حذرت ، أمس الثلاثاء 16-6-2020، من تناول اية ادوية توصف لعلاج فيروس كورونا دون استشارة طبية، وفيما نصحت بتناول فيتامينات معينة لتقوية المناعة، كشفت عن سبب قلة عدد المسوحات المتوفرة في الآونة الأخيرة.
وقال المتحدث باسم وزارة الصحة – د. سيف البدر في مقابلة متلفزة، خلال تعليقه على معدل الإصابات اليومي الذي يتجاوز الالف منذ الخامس من حزيران الجاري ” قادرون على التعامل مع معدل الإصابات الحالي بفيروس كورونا ومعدل الشفاء التام بتصاعد مستمر وحققنا بالأمس انجازاً هو الأول من نوعه تمثل بشفاء 1150 مصاباً، لكن في حال وصل عدد الإصابات والوفيات الى الالاف يومياً فحينها لن يكون النظام الصحي قادراً على التعامل معها”.

ولفت الى انه ” لا يمكن التكهن بموعد معين لانحسار عدد الإصابات او توقع زيادتها من عدمها، العامل المتحكم هو الالتزام بإجراءات الوقاية كغسل اليدين وارتداء الكمامة والتباعد الاجتماعي وعبره من الممكن انحسار الإصابات”.

وبشأن ما يسجل حالياً من نقص بعدد المسوحات قال البدر ان ” كل المستشفيات الرئيسية قادرة على اجراء مسحات للمشتبه بإصابتهم بكورونا لكن في الأيام الأخيرة حصل زخم كبير على المستشفيات وحدث تلكؤ وهو مؤقت ويحصل في جميع دول العالم”.

ودعا “المواطنين ممن ليس لديهم اعراض او يعتقدون انهم مصابون دون اعراض بعدم مراجعة أكثر من مستشفى في يوم واحد لان ذلك يتسبب بأخذ حق غيرهم ممن لديهم اعراض ويحتاجون للمسوحات أكثر منهم”.

وحذر من سلوك نشط اخيراً بالقول ” ندعو المواطنين الى عدم تناول أي دواء يوصف لهم لعلاج كورونا من دون استشارة طبية لان هذا يهدد حياتهم بشكل جدي، حتى العلاجات التي استخدمها مصابون يجب عدم تناولها دون استشارة طبية”.


Advertisement



© Baghdad-Times.net 2020

التعليقات