قمة برشلونة واشبيلية في إسبانيا تنتهي بدون اهداف

الاخبار الرياضية | 177 | 9:27 ص

قمة برشلونة واشبيلية في إسبانيا تنتهي بدون اهداف

بغداد تايمز
اقتنص إشبيلية تعادلا ثمينًا بدون أهداف من أنياب برشلونة، خلال مواجهة الفريقين، مساء اليوم الجمعة، في إطار منافسات الجولة الـ30 من الليجا.
وبهذا التعادل يرفع برشلونة رصيده إلى 65 نقطة في صدارة الترتيب، ويرفع إشبيلية رصيده إلى 52 نقطة في المركز الثالث.
بدأت المباراة بضغط مُبكر من برشلونة، حيث تلقى لويس سواريز تمريرة من زميله سيميدو في منطقة جزاء إشبيلية، وسدد كرة يسارية، لكن الحارس فاسليك تصدى لها في الدقيقة 3.
وجاء الرد من كوندي لاعب إشبيلية، حيث سدد كرة أرضية قوية مرت بجانب القائم الأيمن لحارس برشلونة تير شتيجن في الدقيقة 10.
واحتسب حكم المباراة ركلة حرة مباشر لليونيل ميسي في الدقيقة 20، على حدود منطقة الجزاء، وسدد الأرجنتيني لكن المدافع كوندي أخرج الكرة إلى الركنية بالرأس.

ومن على حدود منطقة الجزاء، سدد إيفان راكيتيتش لاعب خط وسط برشلونة، كرة أرضية زاحفة قوية، لكنها مرت بجانب القائم الأيسر للحارس فاسليك في الدقيقة 24.
واستمرت سيطرة برشلونة التامة على الكرة، دون أي خطورة، بينما اكتفى لاعبو إشبيلية بالبقاء في منطقتهم مع التحفظ الدفاعي، والاعتماد على الهجمات العكسية.
وانتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي بدون أهداف.
ومع بداية الشوط الثاني، ظهر إشبيلية أكثر عدوانية مما كان عليه في الشوط الأول، وتألق تير شتيجن حارس
مرمى برشلونة، في التصدي لتسديدة قوية من أوكامبوس لاعب إشبيلية الذي توغل في منطقة الجزاء في الدقيقة 54.
وانطلق منير الحدادي مهاجم إشبيلية على الطرف الأيسر، وسدد كرة قوية تصدى لها تير شتيجن في الدقيقة 56.
ودفع كيكي سيتين مدرب برشلونة بآرثر وجريزمان وريكي بويج بدلا من برايثوايت وفيدال وراكيتيتش، وعلى الجانب الآخر أشرك لوبيتيجي مدرب إشبيلية بانيجا وسوسو والنصيري وجودلي فاسكيز بدلا من
توريس والحدادي ودي يونج وجوردان وأوكامبوس.
وحصل ميسي على ركلة حرة مباشرة في الدقيقة 73، على حدود منطقة الجزاء، وسدد كرة قوية لكن الحارس فاسليك تصدى لها بأطراف يده اليمنى وحولها إلى ركنية.
وواصل تير شتيجن تألقه بتصديه لتسديدة من أوكامبوس والذي تخطي في طريقه ظهير البلوجرانا سيميدو في الدقيقة 83.

وأهدر لويس سواريز فرصة ثمينة لتسجيل هدف الفوز لبرشلونة في الدقيقة 88، حيث تلقى كرة عرضية من ألبا وسدد بقوة أعلى مرمى فاسليك.

وكاد ريجيلون أن يخطف هدفا قاتلا في الدقيقة 91، حيث وصلت أمامه الكرة في منطقة الجزاء، وسدد كرة ضعيفة أمسك بها تير شتيجن بسهولة.

واندفع برشلونة بكامل قوته للأمام بحثا عن اقتناص هدف الانتصار، وتراجع لاعبو إشبيلية إلى منطقتهم، لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي، ويحظى ريال مدريد بفرصة كبيرة قبل مواجهة ريال سوسيداد المقبلة.


Advertisement



© Baghdad-Times.net 2020

التعليقات