تحذير من كارثه في حال تم عقد جلسة البرلمان الاربعاء المقبل

أخبار العراق | 225 | 3:01 م


بغداد تايمز

حذرت مقررة مجلس النواب، من “كارثة كبيرة” في حال إنعقاد جلسة البرلمان يوم الأربعاء المقبل.

وقالت خديجة علي لوكالتنا ان “جلسة البرلمان ستعقد يوم الأربعاء المقبل للنظر في أمر الاقتراض لكن نظرا لتزايد عدد الإصابات والملامسين بالإضافة الى النواب والموظفين العاملين بقبة البرلمان المعرضين للإصابة ونقلها للآخرين ما قد يولد {كارثة عظيمة} إذا ما أخذنا المنظومة الصحية المشلولة في مجلس النواب وبالعراق بشكل عام”.
وأضافت، ان “على مجلس النواب وبدلاً من ان يسبب ذلك كارثة صحية بإصابة النواب او نقلها للحمايات والعاملين في البرلمان ندعو لعقد الجلسات إلكترونياً”.
وبينت علي، “هناك عدد من النواب والإعلاميين والموظفين قد يكونوا مصابين لكنهم يجهلون إصابتهم واذا لم يتخذوا الاجراءات الوقائية كإرتداء الكمامة او القفازات وغيرها بالتالي ينشر المرض بدون ان يعرف ونحن تفادياً لأي إشكال صحي وحل مشكلة الاقتراض التي تشمل الرواتب وحتى لا نؤخر الوضع المالي للبلد والاقتصادي وتوقفه على تصويت النواب نرى لو ان الجلسات تكون الكترونية”.
وكانت رئاسة مجلس النواب وجهت أمس بعقد جلسة للتصويت على مشروع قانون الإقتراض الداخلي والخارجي بعد غد الأربعاء في تمام الساعة الواحدة ظهراً.
يذكر ان رئيس مجلس النواب، محمد الحلبوسي، كشف أمس عن عدد الإصابات بفيروس كورونا في البرلمان، وقال في تصريح متلفز: إن هناك ست إصابات مؤكدة بفيروس كورونا بين النواب العراقيين، بالإضافة إلى 28 موظفا في المجلس”.
وبين ان “عدد الموظفين في مجلس النواب المصابين بفايروس كورونا كان 22 وأصبح الان 28 موظفا بينهم مدير عام” مشيرا الى، ان “من الصعب عقد جلسات مجلس النواب الآن”.
وتتصاعد أعداد إصابات فيروس كورونا في العراق بشكل كبير خلال الأسابيع الأخيرة، وأعلنت وزارة الصحة حتى أمس الأحد، تسجيل 1646 إصابة جديدة بالفيروس، ليصل عدد المصابين إلى 30868، توفي منهم حتى الآن 1100 مصاب


Advertisement



© Baghdad-Times.net 2020

التعليقات