مسؤول كبير في الصحة: العقار الروسي سيكون جاهزاً خلال أيام

اخبار العراق المحلية | 174 | 10:37 ص

مسؤول كبير في الصحة: العقار الروسي سيكون جاهزاً خلال أيام

بغداد تايمز
أشاد خبير الصحة العامة في دائرة صحة بغداد الكرخ زياد حازم، الثلاثاء، بفعالية العقار الروسي على أغلب المصابين بكورونا، مؤكداً أن فريقا طبيا عراقيا سيتوجه إلى روسيا للاطلاع على تجارب أخرى للعقار.
وقال حازم في تصريح للوكالة الانباء العراقية، إن “علاج افيفافير هو أحد العقاقير و تم انتاجه من قبل احدى الشركات اليابانية منذ العام 1995 وتم تطويره في روسيا بشكل رسمي منذ ظهور كورونا بسبب ارتفاع عدد الاصابات هناك واعطاؤه للمرضى وتعافى بعض المرضى خلال أربعة ايام بدلا من 14 يوما”.

وأضاف أن “90 بالمئة من المرضى تشافوا بعد تناولهم العلاج في وقت مبكر لاصابتهم، حيث اثبت فعاليته على اغلب المصابين في روسيا منذ 14 ايار الماضي وادى الى انخفاض المنحنى الوبائي للاصابات بكورونا، وشفاء اكثر من 20 الف اصابة”.

ولفت حازم إلى أن “فريقا طبيا عراقيا سيتوجه الى روسيا للاطلاع على تجارب العقار”، موضحاً أن “وزارة الصحة عقدت اجتماعا عبر الدائرة التلفزيونية المغلقة مع الشركة الروسية لتنفيذ عقد بروتوكول تعاون مشترك لاستيراد العلاج”.

وأكد أن “العلاج الروسي سيتوفر نهاية الاسبوع الجاري، وهو غير متوفر في الصيدليات ومن الصعوبة الحصول عليه، وسيتم توفيره في الوزارة ومؤسساتها الصحية حصراً”.

وذكر أن “الدواء لن يتم تصنيعه بالكامل في العراق، بل سيتم جلب المادة الخام وتوضع في كبسولات لأننا لا نملك حق تصنيعه”.

وأضاف حازم أن “فرض الحظر الشامل للايام الثلاثة في الاسبوع أو الحظر الجزئي والمناطقي لا يغيران شيئا من الواقع ، لان أغلب المواطنين يمارسون حياتهم الطبيعية، وهذا القرار تمت مناقشته منذ الاسبوعين الماضيين”.

وأشار إلى أن “انخفاض مستوى المنحنى الوبائي، وارقام الاصابات غير مهمين بقدر المؤشر الخطير لارتفاع نسبة الوفيات التي اخذت بالزيادة في الاونة الاخيرة وقد تجاوزت اكثر من 80 حالة وفاة وتلك المؤشرات تعطي انطباعا بخطورة المرض، اما الراقدين في العناية المركزة فان نسبتهم لا تزيد على 1 % من عدد المصابين وهذا مؤشر إيجابي للغاية والسبب هو نجاح البروتوكولات العلاجية المطبقة في العراق، واستخدام العلاج ببلازما النقاهة الذي اثبت نتائج ممتازة للخروج من دائرة الخطر بالنسبة للحالات الحرجة”.


Advertisement



© Baghdad-Times.net 2020

التعليقات