نقابة الأطباء تهاجم قرارات اللجنة العليا للصحة.. وتلوّح باللجوء لهذا القرار

أخبار العراق | 255 | 1:08 م

نقابة الأطباء تهاجم قرارات اللجنة العليا للصحة.. وتلوّح باللجوء لهذا القرار

بغداد تايمز
وصف نقابة الاطباء، الجمعة، استمرار غلق العيادات وفتح المولات بـ”مفارقة” التي تستهدف الأطباء، فيما حذرت من أي تعرض للأطباء في عياداتهم، ملوحة بأضراب شامل للأطباء في كافة المؤسسات الصحية في العراق.

وقالت النقابة في بيان، تلقى “بغداد تايمز”، إنه “في الوقت الذي ما تزال فيه نسب الإصابة تسجل مستويات عالية تتجاوز الألفي إصابة يومياً، عمدت لجنة الصحة والسلامة الوطنية إلى سلسلة قرارات لتخفيف الإجراءت الوقائية ضد انتشار الوباء الفايروسي”.

وأضاف البيان، من بين تلك الإجراءات “السماح بفتح المولات واستئناف الرحلات الجوية، هذا بالإضافة إلى ضعف الإجراءت الحكومية في تطبيق الأنظمة بما يتعلق بالحد من العدوى مثل منع الاختلاط في المحلات والأسواق والمقاهي وغيرها من أماكن التجمعات، والاكتظاظ الشديد في العديد من دوائر الدولة ومؤسساتها”، مبيناً أن “كل ذلك بنظر اللجنة لا يعد خطراً يهدد المواطنين ولكنها في نفس الوقت وضمن نفس البيان مددت إغلاق عيادات الأطباء الخاصة ومجمعاتهم عشرة أيام إضافية”.

وحددت النقابة، مجموعة ملاحظات بخصوص ذلك هي:

– إن قرار اللجنة لم يستند على اية احصائيات رسمية أو بحوث علمية رصينة ولم يتم أخذ رأي اللجنة الفنية الاستشارية التي تم تشكيلها مؤخراً ولم يتم استشارة النقابة في هذا الموضوع باعتبارها الجهة المشرفة على عمل العيادات الخاصة رسميا ،فما الداعي الى مثل هذا الاجراء؟

– إن استمرار غلق العيادات في الوقت الذي تفتح فيه المولات والاسواق يعد مفارقة لا يستبعد ان يكون وراءها استهداف للطبيب العراقي، وخصوصاً في ظل تقاعس الوزارة والحكومة عن توفير الحماية للأطباء في أماكن عملهم في المستشفيات وتكرار مسلسل الاعتداءات دون رادع.

وعدم الإيفاء بالوعود من ناحية توزيع المنح والأراضي، بل تم تأخير صرف رواتبهم ومستحقاتهم لأسابيع.

وكذلك تأخير تعيين الأطباء الجدد لأكثر من سنه رغم الحاجة الماسة لهم بسبب أصابة اعداد كبيرة من زملائهم تجاوزت الألف طبيب واستشهاد أكثر من عشرين طبيب تركت عوائلهم بدون أي اهتمام أو رعاية من الحكومة.

– كان على لجنة السلامة وخلية الازمة مراجعة الإجراءات الوقائية في المؤسسات الصحية وعدم توفر مستلزمات الوقاية و مستلزمات عمل الأطباء فيها والوقوف على أسباب أصابة معظم الكوادر الطبية والموظفين وإيجاد الحلول بدل السعي لزيادة الازدحامات فيها وتعقيد الموقف.

– كنا نتمنى من اللجنة دعم جهود النقابة في متابعة التزام العيادات بضوابط الوقاية بدلا من اغلاقها بوجه المواطنين

وحذرت نقابة اطباء العراق، من أن “اي تعرض للأطباء في عياداتهم من أي جهه وفي أي محافظه، سيتبعه أضراب شامل للأطباء في كافة المؤسسات الصحية في العراق”.

ودعت نقابة الاطباء كافة الزملاء “للألتزام بالاجراءات الوقائية والتعليمات الصادره من نقابه الاطباء ووزارة الصحة و الوقوف مع أبطال الجيش الأبيض ودعم جهودهم في مواجهة جائحة كورونا”.


Advertisement



© Baghdad-Times.net 2020

التعليقات