الرئيس اللبناني: سبب انفجار بيروت مايزال مجهولاً

أخبار العراق | 162 | 8:05 م

الرئيس اللبناني: سبب انفجار بيروت مايزال مجهولاً

بغداد تايمز

أكد الرئيس اللبناني ميشال عون، الجمعة، 07 آب، 2020،  أن سبب الانفجار المدمر في مرفأ بيروت لا يزال مجهولا، وهناك احتمال أن يكون الحادث المأساوي ناجما عن “تدخل أجنبي”.

وقال عون في تصريح صحفي، إن “التحقيق في الانفجار الضخم سيتناول ما إذا كان حادثا عارضا أم كان وراءه إهمال أو تدخل أجنبي محتمل”، مبينا أن “سبب الانفجار لا يزال مجهولا وهناك احتمال لتدخل خارجي من خلال صاروخ أو قنبلة أو أي شيء آخر”.

واضاف أن “السلطات ستدرس صورا فضائية بغية التأكد مما إذا كان الانفجار الذي أودى بأرواح 154 شخصا على الأقل نتيجة عمل خارجي أو إهمال داخلي”.

وشدد رئيس الجمهورية على أن “التحقيق سيركز على تحديد المسؤولين عن انفجار بيروت، دون أن يكون هناك أي غطاء للمتورطين في القضية”.

واشار عون إلى أن “الحادث فك الحصار عن لبنان وستبدأ عملية إعادة الإعمار بأسرع وقت وأبواب المحاكم مفتوحة أمام الكبار والصغار ولا غطاء لأحد”.

وبين أن “غياب أي شيء يعزي من فقدوا أهاليهم جراء الانفجار إلا محاسبة مرتكبيه”.

ذكر أن انفجارا مدمرا وقع مساء الثلاثاء الماضي، في منطقة ميناء بيروت، بالقرب من القاعدة البحرية اللبنانية، وتسببت بوقوع العديد من الضحايا وتدمير العشرات من المنازل والممتلكات العامة في أحياء العاصمة بيروت.

وبحسب السلطات المحلية، فإن الانفجار نتج عن حريق في مستودع كان يضم 2750 طنا من نترات الأمونيوم التي سبق أن صادرتها الجمارك عام 2014، والتي كانت مخزنة هناك.

وعلى إثر الانفجار سارعت العديد من الدول العربية والأجنبية إلى تقديم يد العون وإرسال المساعدات والمعونات للبنان تضامنا مع الشعب اللبناني في محنته.


Advertisement



© Baghdad-Times.net 2020

التعليقات