أول تعليق رسمي أميركي على الاعتداء التركي شمال العراق

أخبار العراق | 243 | 7:02 م

أول تعليق رسمي أميركي على الاعتداء التركي شمال العراق
الأخبار العاجلة من بغداد تايمز

بغداد تايمز

قال مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية، الأربعاء، إن الولايات المتحدة ليس لديها كل التفاصيل حول الغارات التركية على شمال العراق، وهي “منخرطة مع الطرفين للحصول على المزيد من المعلومات”.

واستشهد ضابطان عراقيان الثلاثاء وفق ما أعلن الجيش العراقي منددا بـ”اعتداء تركي سافر من خلال طائرة مسيرة”، فيما تشن أنقرة منذ أعوام ضربات جوية على حزب العمال الكردستاني المعارض في كردستان العراق.

ونقل موقع الحرة عن المسؤول الأميركي قوله “إن الولايات المتحدة تقدم أخلص تعازيها إلى عائلات الضحايا وقوات الأمن العراقية ولأي مواطن عراقي بريء قتل في هذا الحادث المأساوي”.

وأشاد “بجهود قوات الأمن العراقية في مكافحة الإرهاب ضد حزب العمال الكردستاني في شمال العراق”.

ووفق بيان الجيش العراقي، فإن آمر لواء وآمر فوج في حرس الحدود، قتلا مع سائقهما فيما كانا يستقلان “مركبة عسكرية”.

وفي وقت سابق، استدعت وزارة الخارجيّة العراقية، الاربعاء، سفير جمهوريّة تركيا في العراق فاتح يلدز وسلمته مذكرة احتجاج على خلفيّة الخروقات والانتهاكات المُستمِرّة للجيش التركيّ في الاراضي العراقية.

وقالت الخارجية في بيان، أن “المُذكّرة التي سلّمها وكيل الوزارة السفير عبد الكريم هاشم إلى السفير التركيّ حملت حُكُومة الأخير مسؤوليّة هذا الاعتداء الآثم بطائرة مُسيّرة الذي طال منطقة سيدكان بمحافظة أربيل في كردستان، وما تسبّب به من استشهاد ضابطين، وجنديّ من الجيش العراقيّ، كما طالبت الجانب التركيّ بتوضيح ملابساته، ومُحاسَبة مُرتكبيه المُعتدِين”.

وشدّدت الوزارة في المُذكّرة على “ضرورة أن تُباشِر الحُكُومة التركيّة بإيقاف القصف، وسحب قواتها المُعتدِية من الأراضي العراقيّة كافة، التي استهدفت ولأوّل مرّة قادة عسكريّين عراقيّين كانوا في مهمّة لضبط الأمن في الشريط الحُدُوديّ بين البلدين”.

وأمس الثلاثاء، شنت طائرة تركية مسيرة هجوما على موكب لعدد من ضباط قوات حرس الحدود، وأسفرت عن استشهاد ضابطين اثنين وإصابة 2 آخرين، ومنتسبين اثنين كانوا متواجدين في مكان الحادث.

وأدانت رئاسة الجمهورية الاعتداء التركي الذي حصل أمس، وعدته انتهاكاً خطيراً للسيادة العراقية، فيما دعت إلى إيقاف كافة العمليات العسكرية والجلس إلى طاولة الحوار لحل المشاكل الحدودية بالطرق السلمية

بعد ذلك، طالب الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة، اللواء يحيى رسول، تركيا ببيان موقفها من العمل الذي أقدمت عليه، وتوضيح ملابسات الجريمة ومحاسبة المتورطين.

وقال اللواء رسول في بيان له، إن “الاعتداء أدى إلى استشهاد ضابطين وإصابة 2 آخرين، فيما أصيب جنديين آخرين، جراء قيام الطائرة المسيرة التركية بالقصف على منطقة سيدكان”.

وأعلنت وزارة الخارجية، أمس الثلاثاء، إلغاء زيارة وزير الدفاع التركي إلى العراق المقرر إجرائها يوم غد الخميس، واستدعاء السفير التركي في بغداد وتسليمه مذكرة احتجاج شديدة اللهجة.


Advertisement



© Baghdad-Times.net 2020

التعليقات