الصدر يعود الى العراق بعد انتهاء المدة التي منحها للكاظمي لتقيم عمل حكومته

أخبار العراق | 279 | 3:53 م

الصدر يعود الى العراق بعد انتهاء المدة التي منحها للكاظمي لتقيم عمل حكومته

بغداد تايمز

عاد زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، ليلة أمس الجمعة، الى محافظة النجف، وذلك بعد أيام من انتهاء مهلة الـ100 يوم، التي منحها الى رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، لتقييم عمله وعمل حكومته.
وقال قيادي في التيار الصدري،في تصريح له إن “زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، وصل في ساعة متأخرة، أمس الجمعة، الى مطار النجف الدولي، قادماً من العاصمة اللبنانية بيروت، فيما توجه فور وصوله الى محل اقامته في منطقة الحنانة، وسط المحافظة”.وبين القيادي، أن “عودة الصدر، جاءت بعد أيام من مهلة الـ100 يوم، التي منحها الى رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، لتقييم عمله وعمل حكومته، وخلال الأيام المقبلة، ستكون هناك مواقف وتحركات للصدر وتحالف سائرون، بشأن عمل حكومة مصطفى الكاظمي، وربما ستكون هناك مواقف شعبية من انصار التيار الصدري، وهذا ما يعتد على ما سيصدره الصدر خلال الفترة القليلة المقبلة”.وكان الصدر قد اعلن في 11 من ايار 2020، اعطاء مهلة للكاظمي 100 يوم لإثبات جدارة حكومته في إدارة المرحلة الانتقالية.

ونقل عن الصدر المقرب منه صالح محمد العراقي في تدوينة له، ”قلت لسماحته: أنهم يقولون : أن سماحتكم منحت مهلة 100 يوماً للإسلاميين فيما سبق.. واليوم لم تعطها لرئيس مجلس الوزراء (المدني). فأجاب فوراً : بل إني عازم على ال 100 يوم كمهلة.. مع إني أجده جاداً في عمله وأرجو منه قوة القلب حبّاً بالوطن.

وعادة يقدم الصدر على منح الحكومات مهل زمنية خاصة لتنفيذ اصلاحات وخدمات تنتهي اغلبها بخروج انصاره باحتجاجات حاشدة


Advertisement



© Baghdad-Times.net 2020

التعليقات