مالية البرلمان تستغرب من نفاذ القرض الداخلي: كانت مخصصة لتغطية الرواتب لمدة خمسة أشهر

اخبار العراق السياسية | 288 | 9:24 ص

مالية البرلمان تستغرب من نفاذ القرض الداخلي: كانت مخصصة لتغطية الرواتب لمدة خمسة أشهر

بغداد تايمز
أستغرب عضو لجنة المالية النيابية، أحمد الصفار، الثلاثاء، من نفاد أموال القرض الداخلي الذي كان مخصصاً لتغطية رواتب الموظفين والالتزامات الأخرى لمدة خمسة أشهر، في 3 أشهر فقط. 
وقال الصفار في حديث صحفي إنه “في شهر حزيران الماضي وافقنا في البرلمان على قانون الاقتراض الداخلي والخارجي، حيث صوتنا على منح الحكومة صلاحية اقتراض مبلغ 5 مليار دولار خارجيا من أجل تحريك المشاريع الاستثمارية المتوقفة”. 
وأضاف أن “البرلمان وافق أيضا منح الحكومة صلاحية الاقتراض الداخلي بواقع 15 تريليون دينار لتأمين الرواتب والالتزامات الضرورية الأخرى في الموازنة التشغيلية”، مبينا أن “ايرادات الدولة النفطية وغير النفطية تصل الى 4 تريليون دينار شهريا، والنفقات الحكومية تبلغ 7 تريليون، بمعنى أن الحكومة بحاجة إلى 3 تريليون شهريا لسد النقص المالي”. 
وبين أن “الاقتراض الداخلي كان يفترض أن يغطي نفقات الموازنة التشغيلية لمدة 5 أشهر حتى نهاية شهر تشرين الأول/أكتوبر 2020، لكن الآن نحن مستغربون كيف نفذ مبلغ 15 تريليون دينار عراقي في ثلاثة أشهر فقط”، مشددا على “ضرورة عمل وزارة المالية على توضيح وكشف عن ابواب الانفاق خلال الأشهر الثلاثة الماضية”.  
وأكد أن “قانون الاقتراض الحالي لا يسمح للحكومة بالاقتراض مرة ثانية ما لم يتم تقديم الورقة الإصلاحية، أو تقديم مشروع قانون الموازنة الاتحادية العامة للبلد لسنة 2020، التي تم سحبها بعد يوم واحد من وصولها مجلس النواب”. 
وأوضح أن “الوزارة متأخرة في دفع رواتب الموظفين وهي من تتحمل الخلل الحاصل والذي قد يستمر في الأشهر المقبلة”.


Advertisement



© Baghdad-Times.net 2020

التعليقات