البرلمان يرفع جلسته إلى إشعار آخر

أخبار العراق | 150 | 2:54 م

البرلمان يرفع جلسته إلى إشعار آخر
مجلس النواب العراقي - البرلمان العراقي

بغداد تايمز

رفع مجلس النواب جلسته التي استأنفها اليوم الأربعاء (14 تشرين الأول 2020)، إلى إشعار آخر، فيما تحدث مصدر نيابي عن اندلاع شجار داخل البرلمان، بسبب تصريحات القيادي في الديمقراطي الكردستاني، هوشيار زيباري، حول الحشد الشعبي، داخل المجلس، بين عدد من النواب.

وقالت الدائرة الإعلامية لمجلس النواب، في بيان مقتضب، تلقته (بغداد اليوم)، إن، البرلمان “رفع جلسته وسيتم التبليغ بموعد انعقاد الجلسة المُقبلة لاحقاً”.

وبدوره، قال مصدر نيابي إن “شجاراً اندلع داخل قاعة مجلس النواب بين نواب من القوى السياسية الشيعية، والقوى الكردية، بسبب تصريحات هوشيار زيباري الأخيرة”.

وفي وقت سابق من اليوم، طالب النائب الأول لرئيس البرلمان، حسن الكعبي، وزير المالية الأسبق، هوشيار زيباري بالاعتذار على خلفية تصريحات وصفها بالمسيئة تجاه الحشد الشعبي.

وقال الكعبي خلال جلسة مجلس النواب: “لن نقبل بالاساءة الى اي مؤسسة رسمية في الدولة العراقية وتصريح هوشيار زيباري مرفوض”، مطالباً بـ”تقديمه اعتذار يُليق بدور الحشد الشعبي وتضحياته”.

وكان وزير المالية الأسبق، هوشيار زيباري، قد ظهر في مقابلة تلفزيونية، قال فيها، إن “استهداف أربيل سببه اعتبار الفصائل أن الاقليم قريب من الولايات المتحدة”، مضيفاً أن “الفصائل تستهدف بغداد واربيل كما استهدفها داعش الإرهابي”، على حد قوله.

وأشار زيباري إلى أن “بعض الفصائل تتهم رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، بأنه رجل أمريكا الأول في العراق، وهم يقولونها علناً”، مشيراً إلى أن “مواجهة هذه الفصائل تحتاج إلى تحشيد شعبي، وهو موجود أساساً”.


Advertisement



© Baghdad-Times.net 2020

التعليقات