امريكا تناقش موضوع نقل سفارتها في بغداد الى اربيل أو إلى قاعدة الأسد الجوية في الأنبار

أخبار العراق | 192 | 2:46 م

امريكا تناقش موضوع نقل سفارتها في بغداد الى اربيل أو إلى قاعدة الأسد الجوية في الأنبار

بغداد تايمز

تدرس الولايات المتحدة إغلاق سفارتها في بغداد بسرعة بعد سلسلة من الهجمات الصاروخية على المنطقة الخضراء في العراق، بحسب مصدرين مطلعين على المناقشات لموقع “أكسيوس” الاخبار الامريكي.

وقال الموقع إن هذه الخطوة يمكن أن تكون من بين عدة خيارات قيد الدراسة، مقدمة للرد على الهجمات الصاروخية.
وأشار إلى أنه “في حال تم إغلاق السفارة الأميركية في بغداد، سيتم نقل السفير الأميركي في العراق {ماثيو تولر}، إلى مدينة أربيل في إقليم كردستان ، أو إلى قاعدة الأسد الجوية في محافظة الأنبار.
وفي وقت سابق الأربعاء، قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، إنه “سيحمّل إيران المسؤولية” في حال حدوث هجوم يستهدف أميركيين في العراق، مع اقتراب الذكرى السنوية الأولى لاغتيال الجنرال الإيراني قاسم سليماني في ضربة شنّتها طائرة مسيرة أميركية قرب مطار بغداد.
وأرفق ترامب صورة لصواريخ مع تغريدة على تويتر، قال فيها إن السفارة في بغداد تعرضت الأحد الماضي لهجوم بعدة صواريخ.
وكشف مسؤول أميركي لرويترز، الأربعاء، أن “كبار مسؤولي الأمن القومي اجتمعوا في البيت الأبيض واتفقوا على مجموعة من الخيارات المقترحة لردع أي هجوم على أفراد عسكريين أو دبلوماسيين أميركيين في العراق”.
وقال قائد القيادة المركزية الأميركية في الشرق الأوسط، الجنرال فرانك ماكنزي، إن وابل الصواريخ الذي تم إطلاقه على السفارة الأميركية في بغداد يوم الأحد، كان أكبر هجوم على المنطقة الخضراء بالعاصمة منذ 2010 وبلغ عدد الصواريخ 21 صاروخاً.


Advertisement



© Baghdad-Times.net 2021

التعليقات