وزارة الخارجية الإيرانية ترد على تغريد الصدر التي اسماها ب“النداء الأخير”

أخبار العراق | 171 | 2:22 م

وزارة الخارجية الإيرانية ترد على تغريد الصدر  التي اسماها ب“النداء الأخير”

بغداد تايمز

علّقت وزارة الخارجية الإيرانية، الاثنين  على ’’تغريدة’’ زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر والتي أسماها بـ “النداء الأخير”.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زادة، في تصريحات صحفية، رداً على “تغريدة” الصدر، إن بلاده “ترفض الهجمات على المنشآت الدبلوماسية والسكنية”.

وأضاف، أن “المنشآت الدبلوماسية الإيرانية في العراق تعرضت في وقت سابق إلى الهجوم”، داعياً الدول المجاورة إلى “القيام بدورها في مواجهة (تمرد) البيت الأبيض”.

وتابع المتحدث باسم الخارجية الإيراني، إن “تصريحات المسؤولين الأمريكيين بشأن تطورات الأوضاع في العراق والهجوم على المراكز الدبلوماسية مشبوهة ومضرة للغاية”، لافتاً إلى أن “ما قاله ترامب وبومبيو مدان ومرفوض”.

وأشار إلى أن “إيران لم تحل أبدًا خلافاتها في منطقة أخرى، والعكس ليس صحيحا”، مبيناً أن “الولايات المتحدة جعلت الدول المجاورة قواعد لانعدام الأمن ضد إيران”.

وقال زادة: “لقد طلبنا مرارًا وتكرارًا من الدول المجاورة والصديقة أن تقوم بواجبها في مواجهة تمردات نظام البيت الأبيض، على الرغم من أنه ليس لدينا شك في دفاعنا الشرعي بموجب ميثاق الأمم المتحدة”، حسب تعبيره.

وكان الصدر قد غرد في وقت سابق قائلاً: “إن العراق الحبيب وقع ضحية الصراع الامريكي – الايراني وقد تضرر بصورة لا يصح السكوت عنها وكأنه ساحة لصراعاتهم العسكرية والأمنية والسياسية والفايروسية وذلك لضعف الحكومة وتشتت الشعب”.

وأضاف: “لذا أوجه ندائي للجمهورية الإسلامية الإيرانية (الجارة العزيزة) أن تبعد العراق عن صراعاتها ولن نتركها في شدتها اذا ما حفظت للعراق وحكومته الهيبة والاستقلال”.

وأكمل الصدر في تغريدته: “أحذر الاحتلال من تماديه في ذلك الصراع.. فالعراق والعراقيون ليسوا طرفا في النزاع ونحن في طور بناء عراقنا الحبيب”.

وأكد أنه “في حال عدم الاستجابة فسيكون لنا موقف سياسي وشعبي لأحمي شعبي ووطني ومقدساتي ونفسي من هذا التدخل غير المقبول بطريقة أو أخرى فالعراق عراق علي وعراق الحسين ولن يتبع لأحد مهما كان وهو مصدر التشيع الحقيقي ومصدر المقاومة الأول ضد الاحتلال ولن يخضع ولن يركع إلا لله”.


Advertisement



© Baghdad-Times.net 2021

التعليقات