الفياض من ساحة التحرير وتفاصيل كلمته في الذكرى الاولى للاغتيال

أخبار العراق | 111 | 2:55 م

الفياض  من ساحة التحرير وتفاصيل كلمته في الذكرى الاولى للاغتيال

بغداد تايمز

اغتيال قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي، أبو مهدي المهندس، قرب مطار بغداد.

وقال الفياض في كلمة له، من ساحة التحرير، بمناسبة الذكرى الأولى لحادثة الاغتيال، اليوم، 3 كانون الثاني 2021، إن “الرد على الجريمة جاء عبر عدة طرق، أولها القرار البرلماني القاضي بخروج القوات الأمريكية من العراق”.

وأضاف، ان “هذا القرار يجب أن ينفذ على أرض الواقع”، مشيرا إلى أن “الردود الشعبية والسياسية توالت لإدانة هذه الجريمة”.

وأوضح ان “وحدة العراق وجمهوره وأمة الحشد الشعبي، هي سر قوته”، فيما اكد أن “إثارة النعرات الطائفية في العراق أسهمت في تأخير مسيرته”.

يأتي ذلك مع استمرار تدفق المتظاهرين الى ساحة التحرير وسط بغداد لاحياء الذكرى الاولى لمقتل نائب رئيس هيئة الحشد العشبي ابو مهدي المهندس ورفاقه، حيث أفاد مصدر امني، أن آلاف المتظاهرين تجمعوا في ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد في ظل إجراءات صحية وأمنية مشددة، ووسط قطوعات بعض الطرق التي اعلنت من قبل مديرية المرور العامة.

وأكدت وزارة الداخلية، أمس السبت، وضع خطة أمنية لكل التجمعات البشرية لاسيما تجمع اليوم الاحد، مبينة أن “الخطة تضمنت توفير الحماية وغلق الطرق الفرعية بالشوارع العامة، فضلا عن الجهد الاستخباراتي والتقني والكاميرات”.

وقال المتحدث باسم الوزارة، خالد المحنا، إن “الوزارة تتوقع أن يكون تجمع الأحد كبيرا جدا وهذا يتطلب تكثيف القوات الأمنية وحصر المداخل والمخارج وتأمين المواطنين“.

وكان مجلس النواب، قد صوت العام الماضي، على إخراج القوات الأميركية والأجنبية من البلاد، بعد إقدام طائرات أميركية على تنفيذ غارة جوية قرب مطار بغداد الدولي، أسفرت عن مقتل نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي، أبو مهدي المهندس، وقائد فيلق القدس الإيراني، قاسم سليماني.


Advertisement



© Baghdad-Times.net 2021

التعليقات