وزير الصحة يوضح سبب زيادة الاصابات

أخبار العراق | 345 | 8:13 م


بغداد تايمز

كشف وزير الصحة والبيئة، حسن التميمي، عن سبب الزيادة في إصابات فيروس كورونا في العراق خلال الأسبوعين الأخيرين.

وقال التميمي في تصريح صحفي “انخفاض درجات الحرارة وموجة البرد الأخيرة تسببت بزيادة الإصابات وجعلتنا مستنفرين أكثر، وللأسف نلاحظ عدم اعتماد المواطنين للاجراءات الوقائية وعدم لبس الكمامة وهذا أمر خطير”.
وعزا ارتفاع الإصابات في الموقف الوبائي خلال الأيام الماضية الى ان “من كان ملتزماً باجراءات الوقائية ولكن في الآونة الاخيرة تركوا هذه الالتزام وابتعدوا التعليمات فتعرضوا للإصابة فارتفع عدد الاصابات وأكثرها كانت في جانب الكرخ ببغداد”.
وأضاف التميمي “اذا استمرت الزيادة في عدد الإصابات بفيروس كورونا فمن الممكن ان نتجه تماماً إلى التعليم الإلكتروني وكل الخيارات أمامنا مفتوحة في اعادة حظر التجوال وغلق المولات والمدارس اذا كانت هناك زيادة بنسبة الاصابات” منوها الى ان “وزارة الصحة ومراكزها الطبية تجري فحوصات يومية تصل الى 40 الف فحص”.
ولفت التميمي الى مفاتحة سبع دول مصنعة للقاحات كورونا عن طريق وزارة الخارجية”.
وكانت وزارة الصحة أعلنت في بيان اليوم ان مؤشرات الموقف الوبائي في العراق يتجه الى زيادة بسيطة في الاصابات خلال الاسبوعين الاخيرين وهذا قد ينبئ بمقدمات لموجة ثانية من الجائحة قد تكون -لاسمح الله- أسوأ من الاولى نتيجة غياب الألتزام بالاجراءات الوقائية والتهاون الواضح من أغلب المواطنين”.
وحذرت الصحة “من خطورة عودة الارتفاع في الاصابات وما يصاحبها من زيادة في الوفيات، الامر الذي قد يضطر وزارة الصحة واللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية الى اتخاذ القرارات والاجراءات الاكثر تشدداً كالحظر الجزئي وغلق المرافق الحيوية ذات التجمعات البشرية لقطع سلسلة انتشار العدوى و حماية المواطنين من الأثار الكارثية للموجة القادمة” التي قد تكون أشد فتكاً من الاولى.


Advertisement



© Baghdad-Times.net 2021

التعليقات