وزير الصحة مؤكداً عدم تسجيل إي إصابة بالسلالة الجديد ويحذر من التهاون بإجراءات الوقاية

أخبار العراق | 222 | 7:17 م

وزير الصحة مؤكداً عدم تسجيل إي إصابة بالسلالة الجديد ويحذر من التهاون  بإجراءات الوقاية

بغداد تايمز

حذر وزير الصحة حسن التميمي، الخميس، من “أيام قاسية” بسبب التهاون بإجراءات الوقاية، مؤكداً عدم تسجيل إي إصابة بالسلالة الجديد، فيما أشار الى أن السبت المقبل سيشهد اصدار قرارات مهمة من شأنها الحد من الانتشار.

 

وقال التميمي في حديث نقلته وكالة الأنباء العراقية، إن “المواطنين غير مهتمين بالاجراءات الصحية بالرغم من ارتفاع الاصابات، وهناك شبه انعدام لارتداء الكمامة والتجمعات تجري باستمرار”.

 

وأضاف “أننا نحذر من أيام ستكون قاسية بسبب تهاون المواطنين وعدم التزامهم باجراءات وتعليمات الوقاية من فيروس كورونا”، مشيراً إلى أن “الدول الأوروبية وبعض دول الجوار دخلت في الاغلاق التام”.

 

وتابع التميمي أن “هنالك توصيات واجراءات سترفع للجنة العليا من شأنها منع انتشار الوباء”، مبينا أن “تنفيذ الاجراءات الصحية يتطلب التزام المواطن، وسيتم اصدار توصيات جديدة بحسب الوضع سواء في مؤسسات الدولة او في الشوارع، وكل الخيارات مطروحة لدى وزارة الصحة”.

 

وبين وزير الصحة أنه “في جانب الكرخ والنجف وكربلاء والناصرية وميسان والكوت نلاحظ الارتفاع مستمرا وبعض المناطق تشهد زيادة بالحالات الحرجة والخطرة”، مضيفاً أنه “اليوم يجب ان تكون هنالك وقفة من الجميع بالاخص ارباب العوائل وترشيد افراد الاسرة في لبس الكمامة، والسبت المقبل سيشهد اصدار قرارات مهمة من شأنها الحد من الانتشار”.

 

وأوضح التميمي أنه “لغاية الان لم يتم تأشير اي اصابة بالسلالة الجديدة لكن العمل بالمختبرات قد بدء لتحليل الاصابات للتمييز بين السلالتين، ولانستغرب من الاصابات التي قد تظهر بالسلالة الجديدة حيث ان هنالك مواطنين عراقيين سافروا وعادوا”.

 

وتابع “لم نسجل إي إصابة بالسلالة الجديدة وبدأنا العمل بالمختبرات الجديدة”، مرجحا “ظهور السلالة الجديدة بعد عودة عراقيين من السفر”.


Advertisement



© Baghdad-Times.net 2021

التعليقات