تفاصيل القبض على عصابة الموت في البصرة

اخبار العراق الامنية | 849 | 11:47 ص

تفاصيل القبض على عصابة الموت في البصرة
القوات الامنية العراقية (ارشيف)

بغداد تايمز
عملية نوعية ودقيقة افضت الى القبض على اخطر عصابة اجرامية ارعبت سكان البصرة ومسؤوليها بالاغتيالات والابتزاز

عصابة الموت التي القي القبض عليها يترأسها المتهم الهارب أحمد عبد الكريم ضمد (أحمد طويسة) الهارب في إيران وتضم متهمين آخرين هاربين ، هم: خلف (أبو سجاد) وعلاء الغالبي وعباس هاشم وحيدر شمبوصة وأحمد عودة وبشير الوافي.

خلال التحقيقات الاولية اعترف المتهمون بتنفيذ سلسلة اغتيالات من بينهم :
مدير دائرة التجاوزات في البصرة مكي التميمي في منطقة الحكيمية عام 2016.
اغتيال الناشط في التظاهرات مجتبى أحمد جاسم الملقب “مجتبى الزاجل” في منطقة الهندية عام 2020.
اغتيال الناشطة جنان ماذي شمخي الملقبة “أم جنات” عام 2020.
اغتيال الصحفيين أحمد عبد الصمد وصفاء غالي في منطقة الشمشومية عام 2020.
الهجوم على دار محافظ البصرة أسعد العيداني في منطقة مناوي باشا، ومهاجمة منزل شقيقه في منطقة التحسيني عام 2020.
استهداف دار حاتم محسن هامل الدراجي – مدير شركة مقاولات معروف في محافظة البصرة عام 2020.
محاولة اغتيال المقدم مثنى عدنان عبد الكريم – مديرية استخبارات البصرة عام 2021.
استهداف دار المقدم مصطفى عباس محسن – استخبارات البصرة بعبوة ناسفة عام 2021.
جرائم متفرقة تشمل تهديد وضرب أرتال الدعم اللوجستي وابتزاز أصحاب الشركات الأمنية العراقية.
يتزعم المجموعة ، عنصر في “كتائب حزب الله”

جهاز مخابرات البصرة القى القبض على حمزة الحلفي وحيدر فاضل العيداني، فيما هرب احمد طويسة، وعباس هاشم، والمدعو (السيد نائل) وسيد علاء المنتمين لكتائب حزب الله ضمن فرقة الموت ولجأوا الى مقر هيئة الحشد في البصرة ، حيث آواهم (عمار ابو ياسر) مسؤول الحشد في المحافظة ومنها هربهم الى ايران .

اسماعيل الوائلي شقيق الشهيد محمد مصبح الوائلي محافظ البصرة الاسبق : عصابة الموت تتبع التنظيم الخيطي وهم اكثر من مجموعة ، ترتبط بفرق فيما بعضها مسؤولة عن سلسلة اغتيالات في البصرة.

ضغوط تمارس الان ضد مدراء الاستخبارات في بغداد والبصرة من اجل تغيير مجريات التحقيق

رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي يتابع بنفسه تفاصيل عملية القبض على عصابة الموت واتص هاتفيا بمسؤولي التحقيق في القضية وبارك لهم جهودهم وشدد على عدم تدخل اي جهة كانت حكومية او سياسية بمجريات التحقيق.


Advertisement



© Baghdad-Times.net 2021

التعليقات