الهجرة تبحث حسم مصير نازحي مخيم “الجدعة الخامس” بشكل إنساني

اخبار العراق المحلية | 240 | 4:54 م

الهجرة تبحث حسم مصير نازحي مخيم “الجدعة الخامس” بشكل إنساني

بغداد تايمز 

بحثت وزيرة الهجرة والمهجرين، إيڤان فائق جابرو، الخميس، مع رئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة التابعة للأمم المتحدة في العراق (جرارد ويت)، سبل حسم مصير النازحين القاطنين في مخيم (الجدعة الخامس) بشكل إنساني من خلال إيوائهم في منازل مؤقتة ودفع بدلات إيجار نيابة عنهم .
وذكر مكتبها في بيان تلقت “بغداد تايمز ” نسخة منه ان” جابرو اكدت خلال اللقاء الذي عقد بمقر الوزارة في بغداد، ان العوائل المتواجدة في مخيم (الجدعة الخامس) تحتاج لعناية كبيرة وخاصة في عودتهم لمناطقهم وحتى في مرحلة ما بعد العودة “.
واشارت جابرو الى” اشراف الوزارة على آلية إعادة دمج العوائل في المجتمع وتوفير البرامج الكفيلة بمساعدة تلك العوائل على توفير قوتها اليومي”.
وبينت أن “هناك بعض الحلول والمقترحات المطروحة بالتعاون مع منظمة(IOM) وباقي المنظمات لإيجاد أفضل وأسرع الطرق لحل مشاكل العوائل داخل المخيم (الذي يعد آخر مخيم للنازحيين بمحافظة نينوى) ، والتي يبلغ مجموعها الكلي 1442 عائلة، والتي تقسم إلى عدة أصناف منها، (العوائل التي التي كانت قاطنة في المناطق المتنازع عليها، العوائل التي تنحدر من مناطق خط الصد مع الحدود السورية، العوائل المهدمة منازلها، والعوائل التي تحت خط الفقر كالأرامل والعاطلين عن العمل) “.
وتابعت جابرو أن “من بين تلك الحلول دفع بدلات إيجار للعوائل التي هدمت منازلها إبان سيطرة تنظيم داعش الإرهابي على مناطقهم، وبناء مجمعات سكنية واطئة الكلفة من خلال التنسيق مع الحكومة المحلية بالمحافظة لتخصيص أراض بأسرع وقت ممكن، إضافة إلى العمل على حل المشاكل العشائرية وتعزيز ثقافة التسامح والمحبة والتعايش السلمي “.
وفيما يتعلق بالعوائل التي نزحت من مناطق خط الصد مع الحدود السورية لفتت جابرو إلى أن ” هناك حاليا خيار مطروح لتوفير أماكن سكن بديلة على أن تكون حسب رغبات تلك العوائل، وبما يتناسق مع برنامج إعادة دمجهم في المجتمع”، مؤكدة أن “الوزارة وكوادرها تعمل جاهدة وبالتعاون مع منظمة (IOM) لدعم الجهود الحكومية كافة للوصول لأسرع حلول ممكنة”.
وأشارت إلى أنه “سيتم تشكيل لجنة مشتركة بين الوزارة والمنظمات المعنية للعمل على عقد لقاءات دورية مع العوائل داخل المخيم للتوصل إلى حلول واقعية ومشتركة تلبي طموحات الجميع”.
من جانبه أبدى جرارد ويت والوفد المرافق له، استعدادهم للتعاون مع الوزارة في وضع الحلول المناسبة لتذليل كافة التحديات والمعوقات التي تحول دون عودة تلك العوائل إلى مناطق سكناهم.


Advertisement



© Baghdad-Times.net 2021

التعليقات