وزيرة الهجرة تعقد مؤتمر صلح عشائري لإنهاء أزمة نازحي ناحية الخالدية

اخبار العراق السياسية | 378 | 10:58 ص

وزيرة الهجرة تعقد مؤتمر صلح عشائري لإنهاء أزمة نازحي ناحية الخالدية

بغداد تايمز
عقدت وزيرة الهجرة والمهجرين إيفان فائق جابرو  مؤتمر صلح عشائري بحضور الشيخ المهندس عبد الوهاب سرحان البيلاوي رئيس مجلس عشائر الانبار المتصدية للارهاب في جزيرة الخالدية التابعة لقضاء الحبانية بمحافظة الانبار كثمرة للجهود المتواصلة لإنهاء أزمة نازحي ناحية الخالدية وباقي المدن المحررة .

وإكدت السيدة الوزيرة خلال المؤتمر الذي حضرته شخصيات  ووجهاء وشيوخ عشائر محافظة الانبار بهدف تذليل جميع العقبات التي تقف امام عودة النازحين، على ” ضرورة إنهاء ملف النازحين وإغلاق المخيمات من خلال العودة الطوعية للعوائل النازحة، وإن الوزارة تتعهد بدعم العوائل العائدة لمدة لاتقل عن سنة في حال توفر التخصيصات المالية، فضلا عن صرف منحة المليون ونصف المليون للعائدين من حاملي البطاقة الذكية “.

وأوضحت :” أن العشائر كان لها دور كبير جداً في عودة النازحين إلى مناطقهم من خلال عملية الصلح المجتمعي وحل النزاعات، ومن واجبنا كحكومة أن نشكرهم على دورهم وأن نحثهم على متابعة قضايا النازحين المتبقين واجراء عملية صلح اخرى “.

وأضافت :” لقد اطلعنا على احتياجات هذه المناطق المحررة فيما يخص إعادة اعمارها، وسنطرح احتياجاتها على طاولة مجلس الوزراء “.

ولفتت سيادتها الى ” أن قرار غلق المخيمات لارجعة فيه ” ، داعية الجميع إلى ” ان يتحملون مسؤوليتهم في توفير البيئة المطلوبة لعودة النازحين إلى ديارهم “، مشيرة الى ” ان العوائل التي لديها مشاكل سيتم اسكانها في منطقة ثالثة غير مناطقها الاصلية بعد التدقيق الامني لهم “.

وحضر المؤتمر قائمقام الحبانية علي داود والشيخ صلاح الضاري عن عشيرة البوعبيد والدكتور احمد ساجر عن عشيرة الملاحمة والشيخ ظاهر جميل عن عشيرة الكرطان والشيخ مجيد النايف عن عشيرة البو عيثة والشيخ غنام احمد العبدالله عن عشيرة الكرابلة والشيخ طه سليمان عن عشيرة البو الجحش والشيخ احمد النايف عن عشيرة البو هزين والشيخ عواد عبد نجم عن عشيرة البو ذياب والشيخ تركي العايد عن عشيرة شمر .

وفي ختام المؤتمر، منح مجلس عشائر الأنبار المتصدية للإرهاب وزيرة الهجرة والمهجرين السيدة ايفان فائق جابرو (درع الإنسانية) تثميناً لجهودها في اغاثة ومساعدة النازحين والعائدين والعمل على استقرارهم في مناطقهم بعد سنوات من المعاناة والنزوح .


Advertisement



© Baghdad-Times.net 2021

التعليقات