ضمنها سعر الدولار والمفاوضات العراقية التركية.. تعرف على ما تتابعه الصحف المحلية لهذا اليوم

اخبار العراق المحلية | 312 | 9:52 ص


بغداد تايمز
تابعت الصحف الصادرة في بغداد ،اليوم الاثنين ، الاول من آذار ، تأثير رفع سعر صرف الدولار على السوق العراقي ، والمفاوضات العراقية التركية بشأن ملف المياه ، وقضايا اخرى .
وقالت صحيفة / الزوراء/ التي تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين :” يرى مراقبون للشأن الاقتصادي العراقي ان قرار رفع سعر صرف الدولار مقابل الدينار أثر كثيرا على الميزان التجاري للسوق العراقي لكونه احدث طفرة كبيرة في الاسعار، لاسيما للمواد المستوردة، ما جعل اغلب العائلات لا تستطيع مواجهة الغلاء في الاسعار.
وقال عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية، مازن الفيلي، في تصريح لـ / الزوراء / :\” ان قرار الحكومة ، متمثلة بوزارة المالية ، رفع سعر صرف الدولار الى 1450 دينارا للدولار ، تسبب بنوع من الارباك في السوق المحلي، لكون القرار جاء مفاجئا\”، مؤكدا: ان القرار اثر على السوق من ناحية الارتفاع الكبير للاسعار، لا سيما المواد الغذائية المستوردة.
واضاف الفيلي :\” ان لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية استضافت محافظ البنك المركزي وتباحثت معه حول سعر الصرف، والذي اكد ان القرار جاء من وزارة المالية وليس من البنك المركزي. واكد :\” اهمية تعديل سعر الصرف قبل اقرار الموازنة \”.
كما نقلت الصحيفة قول الخبير الاقتصادي، احمد الماجدي:\” ان هناك تداعيات وخيمة وخطيرة سيتسبب بها ارتفاع سعر الدولار في المستقبل القريب، لا سيما ان هناك اجراءات وقائية تتمثل بقرارات اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية بشأن الحظر الوقائي، وهذا ما سيحدث اضرارا كبيرة على الاقتصاد من ناحية ازدياد نسب البطالة والفقر وارتفاع معدلات التضخم في السوق\”.
واوضح الماجدي :\” ان اجراءات الحظر ادت خلال الايام الماضية الى فقدان الكثير من العمال واصحاب الاجور اليومية وظائفهم لان صاحب المعمل او المطعم استغنى عنهم، وهذا سيضاف الى جيش البطالة الموجود في البلد\”.
صحيفة / الصباح / التي تصدر عن شبكة الاعلام العراقي تابعت المفاوضات مع تركيا بشأن ملف المياه وحصة العراق من مياه دجلة والفرات .
وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الموارد المائية عون ذياب، حسب الصحيفة :\” أن الوزارة مستمرة بالتفاوض مع الجانب التركي للتوصل الى اتفاق ثنائي واضح وصريح لتحديد حصص المياه التي يجب أن تصل الى الحدود العراقية التركية من نهر دجلة \”.
وأضاف ذياب :\” ان اتفاقاً سابقاً كان معمولاً به بشأن نهر الفرات يقضي بإطلاق الجانب التركي 500م3 بالثانية من المياه كحد أدنى على الحدود التركية – السورية, وتقسم تلك الكميات باتفاق ثانٍ بنسبة 58 % للعراق و42 % الى سوريا, لكي يصل عند الحدود العراقية – السورية في منطقة حصيبة نحو 290 م3 في الثانية كحد أدنى\”.

وأشار إلى :\” أن مستويات تدفق المياه في نهر الفرات جيدة, إلا أن ذلك لا يعد مسألة دائمة، لكون الوضع في سوريا غير مستقر والزراعة محدودة على حوض الفرات بسبب عدم الاستقرار الامني والسياسي في الجانب السوري\”.
وبين المتحدث :\” ان الوزارة قدمت مقترحات وآراء الى الجانب التركي من خلال استمرار التباحث والتعاون للوصول الى حلول حقيقية, إضافة الى التعاون في مجالات أخرى، منها ما يتعلق بإنشاء (مركز لبحوث المياه) بين العراق وتركيا ، وقد هيأت مكاناً مناسباً للمركز، واطلع عليه سفير تركيا لدى بغداد الذي أبدى استعداده لنقل ما تم انجازه داخل العراق\”.
اما صحيفة / الزمان / فقد تابعت ما توصلت اليه التحقيقات بشأن الهجوم الصاؤروخي على اربيل .

واشارت بهذا الخصوص الى قول رئيس حكومة اقليم كردستان مسرور بارزاني :\” ان نتائج التحقيق في هجوم أربيل ستُعلن للرأي العام ، وهي التي تحدد هوية المنفذين \”.

واضاف بارزاني :\” ان الاعتداء الصاروخي الذي استهدف أربيل منتصف الشهر الماضي كان هجوماً إرهابياً ، وان نتائج التحقيق الأولية أحرزت تقدماً جيداً وأظهرت إشارة جيدة الى من يقف وراءه\”.

واشار الى وجود جماعات عدة أعلنت مسؤوليتها عن الاعتداء، لكن لا يمكن الاعتماد على ما تعلنه تلك المجاميع في بياناتها، بل أن التحقيق هو الذي سيبثت ذلك وسيتم إعلان نتائجه للرأي العام متى ما اكتمل\”.

وابدى بارزاني دعمه لأي جهد لوقف ما يقوض الاستقرار في العراق ، لا سيما الاقليم . واعرب عن امله في أن تتمكن الحكومة الاتحادية من فرض القانون على الجميع.


Advertisement



© Baghdad-Times.net 2021

التعليقات