ليفربول يعود إلى سكة الانتصارات من بوابة وولفرهامبتون

الاخبار الرياضية | 267 | 12:37 م

ليفربول يعود إلى سكة الانتصارات من بوابة وولفرهامبتون

بغداد تايمز
حقق ليفربول فوزا ثمينا على ضيفه وولفرهامبتون 1-0، في المباراة التي اقيمت، مساء امس الاثنين، في ختام الجولة الثامنة والعشرين من الدوري الإنجليزي الممتاز.
وسجل ديوجو جوتا هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 45+2، من الشوط الاول للمباراة.
بهذا الفوز، ارتفع رصيد ليفربول إلى 46 نقطة ليتقدم إلى المركز السادس، بفارق نقطتين وراء الخامس وست هام، فيما تجمد رصيد وولفرهاميتون عند 35 نقطة في المركز الثالث عشر.
واعتمد مدرب ليفربول يورجن كلوب على طريقة اللعب 4-3-3، حيث وقف ناثانيل فيليبس إلى جانب أوزان كاباك في عمق الخط الخلفي، بإسناد من الظهيرين ترينت ألكسندر أرنولد وأندي روبرتسون، وأدى فابينيو دور لاعب الارتكاز، وتحرك أمامه جورجينيو فينالدوم وتياجو سيلفا، فيما تكون الخط الأمامي من محمد صلاح وساديو ماني وديوجو جوتا.
في الناحية المقابلة، لجأ مدرب وولفرهامبتون نونو إيسبرتو سانتو، إلى طريقة اللعب 3-4-3، حيث تكون الخط الخلفي من ويلي بولي وكونور كودي ورومان سايس، وتواجد على طرفي الملعب كل من نيلسون سيميدو وجوني، فيما تمركز الثنائي البرتغالي روبن نيفيس وجواو موتينيو في وسط الملعب، وأدى ويليان جوزيه دور المهاجم الصريح، بين الجناحين أداما تراوري وبدرو نيتو.
كانت بداية ليفربول مهتزة بعض الشيء، فأساء الحارس أليسون بيكر التعامل مع عرضية مرسلة من أداما تراوري، لتسقط منه الكرة ويفشل سيميدو في التعامل معها بالدقيقة الثانية.
وانطلق تراوري بالكرة مستغلا مساحات شاسعة بين خطي دفاع ووسط ليفربول، ليمرر إلى سيميدو الذي سدد كرة تصدى لها أليسون دون صعوبة في الدقيقة الخامسة.
وارتدت تسديدة سيميدو من دفاع ليفربول في الدقيقة 11، ورد الريدز في الدقيقة 13، عندما مرر كاباك الكرة من منتصف الملعب نحو ماني الذي تمكن من تخطي الحارس روي باتريسيو، لكن الزاوية ضاقت عليه.
وانطلق وولفرهامبتون بهجمة مرتدة، لتصل الكرة إلى تراوري الذي تأخر في التسديد ليقطع كاباك من أمامه الكرة في الدقيقة 14.
ومرة أخرى، شكل تراوري خطورة بانطلاقاته، وراوغ أكثر من لاعب، لكنه فشل في إيصال الكرة إلى ويليان بالدقيقة 21.
وبعد 10 دقائق هادئة، عادت الحياة لتدب في اللقاء، فتدخل المدافع فيليبس باقتدار، لقطع عرضية من الناحية اليمنى قبل أن تصل ويليان في الدقيقة 32.
وقام ليفربول بهجمة منظمة في الدقيقة 39، عندما مرر صلاح الكرة إلى ألكسندر-أرنولد الذي أرسلها عرضية، غاص لها ماني برأسه، بيد أن محاولته علت المرمى.
ومرت عرضية من نيتو أمام مجموعة من اللاعبين لتصل إلى نيفيس الذي سدد بعيدا عن المرمى في الدقيقة 45، قبل أن يتمكن جوتا من افتتاح التسجيل بمرمى فريقه السابق في الوقت بدل الضائع، عبر هجمة بدأها صلاح ووصلت الكرة إلى ماني، الذي مرر للدولي البرتغالي، فسدد الأخير الكرة بالزاوية الضيقة.
وكادت رأسية كودي تباغت ليفربول في الدقيقة 49 بيد أنها ابتعدت قليلا عن المرمى، وهدأت الأمور حتى الدقيقة 62، عندما كشف وليان دفاع ليفربول بلحاقه بتمريرة نيتو، لكنه سدد برعونة في مكان وقوف الحارس.
وتألق الحارس أليسون في حماية مرماه من خطر عرضية تراوري التي فشل زملاؤه في الوصول إليها بالدقيقة 65، ودخل جيمس ميلنر ونابي كيتا إلى تشكيلة ليفربول بدلا من فينالدوم وتياجو.
النصف الثاني من الشوط الثاني لم يحمل جديدا، مع اعتماد ليفربول على الهجوم المضاد، واستقرت رأسية البديل فابيو سيلفا في أحضان أليسون بالدقيقة 79.
وسنحت فرصة خطيرة أمام صلاح لتسجيل ثاني أهداف اللقاء، عندما وصلت إليه الكرة من ماني في الناحية اليمنى، ليتقدم بها سريعا ويسددها من زاوية صعبة، لكن باتريسيو تصدى لها بالدقيقة 80.
وألغى الحكم هدفا لصالح ليفربول أحرزه صلاح في الدقيقة 86 بداعي التسلل، وتوقف اللعب طويلا في الدقائق الأخيرة، نتيجة إصابة خطيرة تعرض لها باتريسيو بعد اصطدامه بزميله كودي، ليدخل مكانه الحارس البديل جون رودي.
وأهدر صلاح فرصة خطيرة عندما سدد بجانب القائم البعيد في الدقيقة 14 من الوقت المحتسب بدلا من الضائع.


Advertisement



© Baghdad-Times.net 2021

التعليقات