الصحة العالمية تحذر دولة عربية من السلالات المتحورة المنتشرة

اخبار العالم | 681 | 7:09 م

الصحة العالمية تحذر دولة عربية من السلالات المتحورة المنتشرة

بغداد تايمز

كشفت منظمة الصحة العالمية، عن زيادة انتشار وباء كورونا داخل ليبيا، خلال الآونة الأخيرة، وسط جهود لتوفير اللقاحات المضادة للفيروس للمواطنين الليبيين.

وقالت ممثل منظمة الصحة العالمية في ليبيا “إليزابيث هوف”، إن هناك زيادة في عدد الحالات الإيجابية اليومية، في جميع أنحاء البلاد، مع نفس معدل الوفيات.

ارتفاع الإصابات

وأعلنت السلطات الصحية بليبيا، الثلاثاء، ارتفاع إصابات كورونا بتسجيل 901 حالة، و51 وفاة خلال 24 ساعة.

وشهدت العاصمة طرابلس العدد الأكبر من الإصابات الجديدة بواقع 398 إصابة، و29 حالة وفاة، وفق المركز الوطني لمكافحة الأمراض في ليبيا.

وإجمالًا، ارتفع عدد المصابين بكورونا في ليبيا منذ بداية الأزمة إلى 153 ألفًا و411 شخصا، بينهم 10 آلاف و427 حالة نشطة، وتوفي 2564.

وقبل أيام، أعلن المركز الوطني لمكافحة الأمراض في ليبيا، اكتشاف عينات مصابة بفيروس كورونا المتحور لسلالتي بريطانيا وجنوب إفريقيا بالبلاد.

وقال المركز إن “اكتشاف هذه الأنواع المتحورة في ليبيا قد يفسر ما يحدث حالياً من سرعة انتشار هذا الوباء وتفاقم الوضع الوبائي بصورة خطيرة”.

وبشأن السلالات الجديدة، أوضحت ممثل منظمة الصحة العالمية في ليبيا أن المنظمة تساعد بإرسال عينات مختارة من مختبر المركز الوطني لمكافحة الأمراض في طرابلس، بغرض التعرف على التسلسل الجيني لتأكيد وجود متغيرات جديدة في ليبيا، بالتعاون مع أحد المختبرات المرجعية التابعة لمنظمة الصحة العالمية في الاتحاد الأوروبي.

وأضافت: “نحن بانتظار النتائج التي ستساعدنا على مراقبة الوضع الوبائي للفيروسات المتحورة من مختلف السلالات”.

توفير اللقاحات

وقالت إليزابيث هوف”، إن مكتب الصحة العالمية في ليبيا يتابع مع وزارة الصحة الجهود المتعلقة بتوفير تطعيم “كوفيد-19″، والتواصل مع مبادرة “كوفاكس” التي تهدف إلى تسريع إتاحة أدوات مكافحة الجائحة عبر تعاون عالمي لتسريع عملية تطوير الاختبارات والعلاجات واللقاحات وإنتاجها وإتاحتها بشكل عادل.

وأشارت إلى أن المنظمة تقدم الدعم للمركز الوطني لمكافحة الأمراض في ليبيا، من ناحية تدريب مشرفي التطعيمات بالبلديات ومراقبة الآثار الجانبية للتطعيم واليقظة الدوائية وحملات التوعية الصحية حول تدابير الوقاية؛ بهدف رفع الوعى الصحي في المجتمع بالشراكة مع المنظمات الدولية الأخرى.

كما تساهم الصحة العالمية في تقديم الدعم التقني للجنة الوطنية الفنية الاستشارية الخاصة بالتطعميات فيما يخص تحديد الفئات المستهدفة والأولويات، بحسب “هوف”.
وبحث محافظ مصرف ليبيا المركزي الصديق الكبير، مع وزير الصحة الليبي علي الزناتي، اليوم، دعم جهود الوزارة في مكافحة فيروس كورونا وسبل تمويل اللقاحات.

وتطرقت المباحثات إلى سبل تمويل لقاحات كورونا ودعم جهود وزارة الصحة لمكافحة الجائحة.

 


Advertisement



© Baghdad-Times.net 2021

التعليقات