مع دخول الموجة الرابعة.. ارتفاع اعداد الوفيات بكورونا في إيران

الشرق الأوسط | 735 | 1:32 م

مع دخول الموجة الرابعة.. ارتفاع اعداد الوفيات بكورونا في إيران

بغداد تايمز
أعلنت وزارة الصحة الايرانية، السبت (3 نيسان 2021)، تسجيل 123 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا، وأكثر من 11 ألف إصابة، مع إعلان الرئيس حسن روحاني دخول بلاده الموجة الرابعة من تفشي الجائحة.

وقالت المتحدثة باسم الوزارة سيما سادات لاري، إنه “وزارتها رصدت خلال الـ 24 الماضية 11420 إصابة جديدة بفيروس كورونا ليرتفع اجمالي عدد المصابين الى 1.920.394 إصابة من ضمنهم 4024 في حالة حرجة وهم يخضعون الان للعناية المركزة”.

وأضافت، انه “تم تسجيل 123 حالة وفاة خلال اليوم، ليرفع عدد المتوفين الى 62.999 شخصا”، مشيرة الى ان “عدد المتعافين من المرض بلغ لغاية الان 1.642.418 شخصاً”.

وفي وقت سابق من اليوم، أعلن الرئيس الإيراني، حسن روحاني، أن الموجة الرابعة من جائحة كورونا قد بدأت في محافظتين، ومن المحتمل أن تتسع إلى محافظات أخرى في البلاد، في حال عدم الالتزام بالتوصيات الصحية.

وقال روحاني، خلال اجتماع اللجنة الوطنية لمكافحة فيروس كورونا: “لقد رأينا اليوم في الاحصاءات بأن الموجة الرابعة لتفشي فيروس كورونا قد بدأت في محافظتين، وإن لم يلتزم المواطنون بالتوصيات الصحية في بعض المحافظات الأخرى فإن هذه الموجة ستدخلها أيضا”.

وأضاف: “إيران شهدت حدثين غير مسبوقين هما جائحة كورونا والإرهاب الاقتصادي والحرب الاقتصادية خلال الأعوام الثلاثة الأخيرة، وهما غير مسبوقين خلال المائة عام الأخيرة”.

وصرح روحاني بأن كورونا والحرب الاقتصادية سببا الكثير من المصاعب للشعب، الذي حقق سجلا مقبولا في هذه المواجهة من خلال التعاضد والتضحية.

وقال: “قدرتنا الوطنية قدرة مهمة جدا وباعثة على الفخر في جميع المراحل دوما، ومن أولويات الحكومة، التي بقيت 4 أشهر على انتهاء مهمتها، مكافحة فيروس كورونا”.

وأوضح بأن الحكومة ستتابع حتى نهاية فترة مهامها 4 قضايا، وهي مكافحة فيروس كورونا، وكسر الحظر المفروض على البلاد، وتحسين معيشة الشعب، وإكمال المشاريع الاقتصادية المهمة.

وقال روحاني: “إن تركنا نمط الحياة الذي التزمناه في فترة كورونا سنواجه مشكلة. هنالك محافظات بدأت فيها الموجة الرابعة لتفشي كورونا، والخط البياني يتصاعد فيها بصورة خط مستقيم، ومعنى ذلك أن الفيروس قد استقوى وينتشر سريعا”.

وأشار إلى قرب حلول شهر رمضان وفرائضه، موضحا: “لا مانع من إجراء المراسم الدينية في المناطق الزرقاء والصفراء، إلا أنها ممنوعة في المناطق البرتقالية والحمراء، ولكن فيما يتعلق بليلة القدر فهنالك متسع من الوقت، وسيتم اتخاذ القرار بشأنها”.


Advertisement



© Baghdad-Times.net 2021

التعليقات