هيأة الإعلام والاتصالات توضح قرارها بإيقاف برنامجي {طلقة توني} و{طنب رسلان}

أخبار العراق | 183 | 7:13 م


بغداد تايمز

أوضحت هيأة الاعلام والاتصالات، قرارها بإيقاف برنامجي {طلقة توني} و{طنب رسلان} المثيرين للجدل.

 

 

وذكر بيان للهيأة تلقت وكالتنا نسخة منه انه “واستناداً الى الصلاحيات الممنوحة لهيئة الإعلام والاتصالات وفق الدستور والامر التشريعي رقم 65 لسنة 2004 النافذ الذي خولها حصراً تنظيم قطاعات الإعلام والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وبناءً على توجيه مجلس المفوضين قررت هيئة الإعلام والاتصالات ايقاف عرض برنامج “طلقة توني” الذي يعرض على قناة زاكروس الفضائية، وبرنامج {طنب رسلان} الذي يعرض على قناة اسيا الفضائية وذلك لمخالفة البرنامجين لائحة قواعد البث الإعلامي الملزمة لوسائل الإعلام التقيد ببنودها، اذ تضمن البرنامجان مشاهدَ تنطوي على مخالفات واضحة لبنود اللائحة وهي كما يأتي:

1-(الباب الثاني/المادة 1): منع التحريض على العنف والكراهية:
(ثانياً /1/ب) “عدم بث أو إعادة بث مواد تروج لأي شكل من أشكال الارهاب، أو لأي جماعة تمارس، أو تشجع، على ممارسة العمليات الارهابية، أو النشاطات الاجرامية، أو تحرض على الاعتداء على الممتلكات العامة أو الخاصة”.
(ثانياً /1/هـ) “عدم بث مواد تمجد الجرائم على جميع اشكالها وصورها او تعرضها بطريقة قد تغري او تشجع على اعادة ارتكابها، أو تنطوي على اضفاء صفة البطولة للجريمة ومرتكبيها، أو تبرير دوافعها وبأي شكل من الاشكال”.
(ثانياً /1/ف)“تتجنب القنوات بث مقاطع مصورة من عمليات الاختطاف او احتجاز الرهائن لان مثل هذه التغطية تعد تشجيعاً لنشاطات تلك الجماعة وتشجيعاً لخطف المزيد من الافراد اضافة الى ما قد يسببه عرض هذه المشاهد من جرح لمشاعر ذوي الضحايا. لذا تقع على القنوات مسؤولية معالجة المادة صورياً بإخفاء وجوه الرهائن وتناول مقاطع معينة ضمن تقرير او ضمن النشرة الاخبارية مع اختصار او اعادة صياغة اي رسالة صوتية، كما تتجنب وسائل الاعلام بث البيانات والتصريحات السياسية التي تستثير العواطف وتحرض أو تؤدي الى العنف والى ارباك الوضع الامني والسياسي .

2- (الباب الثاني/المادة 2): اللياقة والآداب والذوق العام:
تلتزم الجهات الاعلامية المرخصة بمعايير اللياقة والآداب والذوق العام في مضمون برامجهم وأوقات بثها مع الحرص بصفة خاصة على حماية الاطفال والقاصرين من مشاهد العنف والمواد الموجهة للبالغين.
(ثانيا /2/هـ) “تلتزم الجهات الاعلامية المرخصة باحترام جميع فئات المجتمع واذواقها المختلفة من خلال تحذير الجمهور قبيل بث برامج قد تحتوي على مشاهد عنف او ايحاءات او مشاهد حميمة او اي محتوى قد يعد غير مقبول من بعض فئات المجتمع. لذا يجب وضع تحذير استباقي قبل بث مثل هذه المواد اما عن طريق المقدم او وضع اشارة مكتوبة قبل بث البرنامج، كما وتراعي وقت بثها”.

وهنا تجدد الهيئة دعوتها وسائل الإعلام كافة الى الالتزام بلائحة قواعد البث الإعلامي بما لا يتعارض مع العادات والتقاليد وتقديراً لحرمة هذا الشهر الفضيل، والتأكيد على نشر القيم الانسانية وبث روح التسامح والتلاحم الاجتماعي في وطننا الحبيب.

وعبر عدد من العراقيين عن غضبهم من برنامج “طنب رسلان” التلفزيوني، وذلك لما قدمه من مقالب أثارت رعب ضيوفه، لا سيما وأن خدع البرنامج تتضمن هجوما مزيفا لأفراد من داعش الإرهابي.

ويضع البرنامج – الذي تبثه قناة آسيا الفضائية- ضيوفه في مقالب مرعبة، حيث يتم إيهامهم بأنهم قد وقعوا في شباك الإرهابيين، وأنهم سوف يُقتلون، قبل أن يتم إنقاذهم.


Advertisement



© Baghdad-Times.net 2021

التعليقات