صحف اليوم تتابع تداعيات ارتفاع الاسعار في الاسواق المحلية والآثار السلبية للاقتراض على الاقتصاد

اخبار العراق المحلية | 375 | 10:53 ص

صحف اليوم تتابع تداعيات ارتفاع الاسعار في الاسواق المحلية والآثار السلبية للاقتراض على الاقتصاد

بغداد تايمز
تابعت الصحف الصادرة في بغداد، الاحد ، تداعيات ارتفاع الاسعار في الاسواق المحلية مع اقتراب حلول عيد الفطر المبارك والآثار السلبية للاقتراض على الاقتصاد العراقي وقضايا اخرى.

صحيفة الزوراء التي تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين تابعت ارتفاع الاسعار في الاسواق المحلية وقلة المتبضعين مع اقتراب حلول عيد الفطر المبارك.

وقالت الصحيفة إن الاسواق المحلية شهدت عزوفا للمتبضعين بسبب غلاء الاسعار نتيجة ارتفاع اسعار صرف الدولار مقابل الدينار، وكذلك قرارات اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية لمواجهة جائحة كورونا، بالتزامن مع قدوم عيد الفطر المبارك.

وبينت الصحيفة انها تجولت في منطقة الشورجة والسوق العربي وسط بغداد، ولاحظت ان هناك نوعا من الركود في عمليات البيع والشراء.

ونقلت عن احد المواطنين قوله إن هناك ارتفاعا كبيرا بأسعار جميع السلع والملابس وغيرها مقارنة بالاعوام السابقة، لافتا الى ان صاحب المحل يتحجج برفع سعر الدولار.

واضاف أنه يفترض بالحكومة ان تدرس القرارات وتأخذ بنظر الاعتبار المواطنين الفقراء واصحاب الدخل البسيط قبل اتخاذ قرارات مثل رفع سعر الدولار او حظر التجوال.

فيما اشارت الصحيفة الى قول عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية، النائبة ندى شاكر ان القرارات الحكومية غير المدروسة ادت الى وجود تذبذب كبير في الاسواق من ناحية الاسعار، فضلا عن قلة قيمة دخول المواطنين بسبب ارتفاع سعر الدولار، ما أوجد ارتفاعا كبيرا بالاسعار وعزوفا للمتبضعين.

اقتصاديا ايضا، تابعت صحيفة الصباح التي تصدر عن شبكة الاعلام العراقي الآثار السلبية للاقتراض على الاقتصاد العراقي.

وقالت الصحيفة بهذا الخصوص، إن اللجنة المالية النيابية حذرت من أن الاقتراض لغير القطاعات المهمة مثل الكهرباء والصحة سيكبل البلاد مستقبلاً، مبينةً ان ارتفاع أسعار النفط حقق للعراق وفرة مالية يستطيع استغلالها دون الذهاب الى الاقتراض من البنوك والمؤسسات الدولية وبضمانات سيادية.

واشارت الى قول عضو اللجنة محمد الشبكي إنه بعد ارتفاع أسعار النفط لم يعد العراق بحاجة الى قروض خارجية لأنها ستكون مكبلة للاقتصاد الوطني.

وأضاف الشبكي ان القروض التي تتعلق بوزارة الكهرباء ليست قروضا مستديمة وإنما متعلقة بالانتاج والتوزيع والنقل، وبالتالي كان لتحالف الفتح إشكال على تلك القروض بعد اجتماع رؤساء الكتل وحددها بنقطتين، أولاهما مدى حاجة العراق لهذه القروض وأنها يجب أن تدقق من قبل الوزارة أو الجهة القطاعية وزارة المالية.

واوضح ان النقطة الثانية تضمنت سؤالا بشأن هذه القروض، وهل هي لشركات رصينة وعالمية، واتضح أنها لشركات رصينة مثل (جنرال الكترك) و(سيمنس).

في الشأن العربي تابعت صحيفة الزمان ردود الافعال على اقتحام القوات الاسرائيلية المسجد الاقصى والاعتداء على المصلين.

وقالت الصحيفة بهذا الخصوص إن العراق ودول عربية واسلامية استنكروا اقتحام القوات الاسرائيلية باحات المسجد الأقصى ، واعتداءها الوحشي على المصلين، عادين ذلك استفزازا لمشاعر ملايين المسلمين حول العالم، وانتهاكا صارخا لحقوق الانسان والمواثيق الدولية.

ونقلت عن بيان لوزارة الخارجية ان العراق يدين اقتحام قوّات الاحتلال المسجد الأقصى، وممارسة أعمال الترويع وبث الذعر بين صفوف المصلين الفلسطينيين، مؤكدة تضامن حكومة وشعب العراق مع أبناء القدس الشريف. وطالبت بوقف الهجمات العدائية على الآمنين.

واشارت الصحيفة الى قول نقيب المحامين العراقيين ضياء السعدي ان اطلاق الرصاص الغادر على المصلين في الاقصى خلال ايام شهر رمضان، يوضح مدى استهتار العنصريين الصهاينة المحتلين للأرض العربية والقدس الشريف، وتماديهم في سياسات التطهير العرقي وتهويد القدس”، مؤكدا ان المطلوب، هو يقظة الضمير الانساني وموقف دولي حازم ضد ما أقدمت عليه طغمة الاحتلال العسكري الصهيوني من اعتداءات شرسة لا مسؤولة، وتوفير الحماية للشعب الفلسطيني ومقدساته وحقوقه.


Advertisement



© Baghdad-Times.net 2021

التعليقات