صحف اليوم تتناول عزم البرلمان استضافة قادة أمنيين واستعدادات اجراء الانتخابات

اخبار العراق المحلية | 228 | 11:55 ص

صحف اليوم تتناول عزم البرلمان استضافة قادة أمنيين واستعدادات اجراء الانتخابات

بغداد تايمز
تناولت الصحف الصادرة اليوم الاحد السادس من حزيران عزم البرلمان استضافة قادة امنيين واستعدادات اجراء الانتخابات.
صحيفة الزوراء التي تصدر عن نقابة الصحفيين قالت ان رئاسة البرلمان وافقت على طلب رسمـي قدمته لجنة الامن والدفاع النيابية لتحديد موعد استضافة القادة الامنيين في الثالث عشر من الشهر الحالي في القاعة الدستورية بمبنى البرلمان .
واوضحت الصحيفة ان الإستضافة تتعلق بتقييم الوضع الأمني، والإستعداد للانتخابات البرلمانية المقبلة، وحماية مؤسسات الدولة من الحرق والخلق التجاوزات الحاصلة، والكشف عن قتلة الناشطين والإعلاميين والمواطنين، ومعالجة عمليات الاغتيال والقتلة والخطف، والتوغل التركي في شمال العراق وتداعياته .
بالمقابل قدمت اللجنة المالية النيابية طلبا رسميـا لتحديد موعد استضافة محافظ البنك المركزي حول الارتفاع المستمر في سعر صرف الدولار .
الى ذلك، انتقدت لجنة متابعة تنفيذ البرنامج الحكومي والتخطيط الاستراتيجي النيابية عدم تمكن مجلس النواب من عقد جلساته نتيجة عدم اكتمال النصاب القانوني.
واكد عضو اللجنة النائب محمد شياع السوداني ان “ عدم انعقاد الجلسات مؤشر سلبي على اداء السلطة التشريعية ولا يمكن تبرير هذا العزوف والغياب الواضح عن حضور الجلسات تحت أي مبرر “، مشيرا الى التحديات التي يعيشها العراق والتي تتطلب من مجلس النواب تشريع القوانين الرئيسة ومنها قانون الخدمة المدني وما يتعلق به من سلم الرواتب الجديد الذي تتطلع له شريحة واسعة من الموظفين لتحقيق العدالة والمساواة في رواتب الموظفين .
واضاف ان “عدم عقد جلسات مجلس النواب عطل الدور الرقابي للبرلمان، حيث عرقل اتمام استجواب كبار المسؤولين رغم استكمال اجراءات الاستجواب الشكلية والموضوعية، فضلا عن ذلك أهمية دور اللجان النيابية في مراقبة صرف اموال الموازنة لهذا العام ٢٠٢١ والتي تقدر ب (١٣٠) ترليون دينار .
الى ذلك، كشفت كتلة تيار الحكمة الوطنيـة عن الجهات التي تحمي وزير المالية، علي علاوي، من الاستجواب في مجلس النواب لمنع سحب الثقة عنه.
وقال النائب جاسم البخاتي، في بيان صحفي: ان “قوة وزير المالية علي علاوي في تمرده على البرلمان العراقي لعدم حضوره جلسة استجوابه، بسبب وجود حماية حكومية له من قبل رئاسة الوزراء، التي تدافع عنه وكذلك وجود حماية سياسية له، تمنع عقد اي جلسة تخص استجوابه”.
وأضاف ان “الحماية السياسية لوزير المالية هي من أكثر من جهة سياسية وليست من مكون واحد، بل من أكثر من مكون، وهذا الأمر يتم عبر الصفقات والتوافقات”، مبينا ان “أي جلسة يراد منها استجواب علاوي، يتم كسر نصابها ولا يتم عقدها “.
واوضح النائب عن تيار الحكمة ان “قضية استجواب وزير المالية علي علاوي، واقالته اصبحت صعبة جداً، بسبب الحماية السياسية والحكومية له”. مؤكدا ان “علاوي لن يقال وسيبقى في منصبه الى حين انتهاء عمر حكومة مصطفى الكاظمي”

وعن استعدادات مفوضية الانتخابات لاجراء الانتخابات نقلت صحيفة الصباح عن مستشار رئيس الوزراء لشؤون الانتخابات، الدكتور عبد الحسين الهنداوي قوله \”: إن \”المفوضية وقعت مؤخراً عقداً مع إحدى الشركات الألمانية الفاحصة استعداداً للعملية الانتخابية التي ستجري في تشرين الأول المقبل\”، مشيراً الى \”وجود عمل بالتعاون مع الأمم المتحدة التي اطلعت على كل هذه القضية، وهي تساعد في هذا المجال، ولكن يبقى القرار الأخير للمفوضية وأعضاء مجلس المفوضية العراقيين\”.

وأضاف أن \”المفوضية وقعت مذكرات تفاهم مع الوزارات ذات العلاقة، التي تسهم بإنجاح العملية الانتخابية وظهورها بأفضل ما يمكن\”.
وتابع الهنداوي: أن \”المفوضية ما زالت في مناقشات مستمرة لتأمين العملية الانتخابية وصناديق الاقتراع والمخازن ومراكز ومحطات الاقتراع والناخبين والمرشحين على حد سواء، بما يضمن سلامة الجميع وسير العملية بكل يسر وسهولة وسلاسة.

صحيفة الزمان تناولت العلاقات العراقية الامريكية وقالت ان اجتماع اللجنة العسكرية التقنية العراقية مع نظيرتها الامريكية‮ اوصى ‬، بتطبيق مخرجات الحوار الستراتيجي‮ ‬بين بغداد وواشنطن‮ ‬، وتنفيذ الخطة التي‮ ‬جرى الاتفاق عليها بشأن انسحاب القوات القتالية خلال الاجتماع المقبل‮. ‬وقال بيان لخلية الاعلام الامني‮ ان‮ (‬الاجتماع عقد بين اللجنة العسكرية التقنية العراقية،‮ ‬برئاسة نائب قائد العمليات المشتركة الفريق الركن عبد الامير الشمري‮ ‬ونظيرتها الامريكية برئاسة قائد قوات عمليات العزم الصلب الفريق بول كالفرت،‮ ‬لمناقشة إطار المحادثات الفنية الأمنية،‮ ‬التي‮ ‬تم الاتفاق عليها في‮ ‬جلسة الحوار الستراتيجي‮ ‬بين البلدين‮)‬، .

واضاف ان‮ (‬الجانب الأمريكي‮ ‬جدد تأكيد احترامه للسيادة العراقية،‮ ‬وان التحالف الدولي‮ ‬بقيادة الولايات المتحدة موجود في‮ ‬العراق بطلب من الحكومة لتقديم المشورة والدعم والتمكين في‮ ‬الحاق الهزيمة الكاملة بعصابات داعش‮)‬،.
وتابع ان‮ (‬الجانبين اتفقا على إطار عمل للجلسات المقبلة لمناقشة العلاقة الامنية على المدى الطويل بين دولتين تتمتعان بالسيادة الكاملة،‮ ‬كما اكدا عمل خطة لتطبيق مخرجات الحوار الستراتيجي‮ ‬بين العراق والولايات المتحدة،‮ ‬وان تنجز الخطة خلال جلسة المحادثات المقبلة التي‮ ‬ستعقد في‮ ‬بغداد او واشنطن،‮ ‬في‮ ‬شهر تموز او اب المقبلين‮).


Advertisement



© Baghdad-Times.net 2021

التعليقات