“الصحة العالمية”: تلقيح الأطفال ضد كورونا ليس أولوية لهذا السبب

أخبار العراق | 249 | 3:42 م

“الصحة العالمية”: تلقيح الأطفال ضد كورونا ليس أولوية لهذا السبب

بغداد تايمز

أكدت منظمة الصحة العالمية أن حصول الأطفال على لقاح ضد فيروس كورونا المستجد لا يمثل أولوية لها، باستثناء بعض الحالات، وذلك لأن المتاح من اللقاح محدد جدا، ويتم استخدامه لتوفير الحماية القصوى للفئات الأكثر عرضة للخطر.

وقالت كبيرة علماء المنظمة الدكتورة، سوميا سواميناثان، في مقطع فيديو بثته “الصحة العالمية”، إنه بالرغم من أن الأطفال قد يصابون بكورونا، فإنهم من الفئات الأقل عرضة للإصابة بحالات شديدة مقارنة بكبار السن، لافتة إلى أن الأولوية تكون للعاملين في مجال الرعاية الصحية والعاملين في الخطوط الأمامية، المعرضين لخطر الإصابة بالعدوى، وكذلك كبار السن والأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة تجعلهم في خطر كبير للإصابة بمرض شديد.

وأشارت سوميا إلى أنه في حالة تعرض بعض الأطفال لخطر أكبر للإصابة بالمرض بسبب بعض الأمراض المزمنة، فإنه يتم إعطاء الأولوية لهؤلاء الأطفال للحصول على اللقاحات عندما تصبح متاحة، فيما يبقى أن الأطفال في المجمل يشكلون مجموعة ذات أولوية أقل بكثير.

وبشأن تطعيم الأطفال في المستقبل، قالت إن معظم شركات اللقاحات والمطورين يقومون حاليًا بدراسات سريرية على الأطفال، بدءًا من سن 12 إلى 18 عامًا ثم الانتقال تدريجياً إلى الفئات العمرية الأصغر والأصغر سناً، مشيرة إلى أنه سيتم فحص نتائج تلك الدراسات وتقديم توصيات مفصلة حول كيفية استخدام اللقاح عند الأطفال، فيما يتعلق بالجرعات والفاصل الزمني.

وحول العودة لفتح المدارس بأمان، قالت سوميا إنه مادام البالغون الذين يعملون في البيئة المدرسية يتم تطعيمهم، وباتباع تدابير الصحة العامة الأخرى التي تم النصح بها من أجل السلامة المدرسية، يجب أن تكون المدارس قادرة على إعادة الفتح بأمان.


Advertisement



© Baghdad-Times.net 2021

التعليقات