رئيس تجمع السند يدعو إلى ابعاد الحشد الشعبي والفتوى عن الصراعات السياسية

اخبار العراق السياسية | 348 | 10:08 ص

رئيس تجمع السند يدعو إلى ابعاد الحشد الشعبي والفتوى عن الصراعات السياسية

بغداد تايمز
عدّ، رئيس تجمع السند الوطني، احمد الاسدي، ان، التهديد الأكبر الذي يمكن أن يواجه الفتوى والحشد هو زجهما في الخلافات والصراعات السياسية.
وقال في بيان، أن هذا الامر يمكن ان يفرغهما من محتواهما العقائدي والوطني وهو ما يتمناه أعداء العراق، اذ إنّ كل حريص على الحشد الشعبي يجب أن يبعده عن الصراعات والخلافات السياسية”.
واضاف، ان “المرجعية العُليا تحدثت كثيراً عن معالجة الخلل الواضح في ادارة الدولة وتوفير الخدمات الضرورية للناس وطالبت بالإصلاح ومعالجة الأخطاء حتى بح صوتها كما أعلنت ذلك، مشرا الى انه “بعد تراكم الفشل وعدم استماع المعنيين إلى نصح المرجعية اتسعت دائرة اليأس والنقمة فخرجت الجماهير الغاضبة”.
وأوضح الأسدي، أنه “بعد إصدار فتوى الجهاد كانت أعداد المتطوعين كبيرة جداً وهذا العدد غيّر المعادلة النفسية للقوات الأمنية من خلال إضافة الزخم والدعم الشعبي والذي ترجم إلى الحشد الشعبي”.
وتابع، أن “فتوى المرجعية الدينية لم تكن مجرد ردة فعل على حدث كبير وإنما هي نتيجة متابعة مستمرة من قبل المرجعية لكل ما يجري من أحداث في العراق والمنطقة، وكانت ترى أن خطراً عظيماً يهدد العراق تاريخاً وحاضراً ومستقبلاً فكانت الفتوى وكان حشدنا العظيم ، منوهاً إلى أن الحشد الشعبي مقدس من قداسة الفتوى التي تشكّل على أساسها، والحشد مقدس كونه حمى الوطن ودافع عنه، والدفاع عن الوطن أمرٌ مقدس”.


Advertisement



© Baghdad-Times.net 2021

التعليقات