شبكة الإعلام تفتتح ورشة تدريبية لإدارة الحملات الانتخابية للمرشحات

اخبار العراق السياسية | 198 | 4:59 م

شبكة الإعلام تفتتح ورشة تدريبية لإدارة الحملات الانتخابية للمرشحات

بغداد تايمزـ

أفتتح قسم تمكين المرأة في شبكة الإعلام العراقي ،اليوم السبت،ورشة تدريبية بعنوان الظهور الإعلامي وإدارة الحملات الانتخابية الناجحة للمرشحات في السباق الانتخابي المقبل والبالغ عددهن 900 مرشحة بالتعاون مع أمانة مجلس الوزراء ومكتب الأمم المتحدة.

وقالت عضو مجلس أمناء شبكة الإعلام العراقي ورئيسة قسم تمكين المرأة الدكتورة مارلين ايشو في بيان تلقت “بغداد تايمز” نسخة منه ، إن ” هذه الورشة تاتي ضمن نشاطات شبكة الإعلام العراقي لدعم مشاركة المرأة في الانتخابات وبالتعاون مع الأمانة العامة لمجلس الوزراء ومكتب الأمم المتحدة تاتي لدعم المرشحات للسباق الانتخابي حيث تم توجيه الدعوة لاكثر من 900 امرأة مرشحة في جميع أنحاء العراق”.

وأضافت أنه ” تم توجيه الدعوة لهن لتدريبهن في مجال الظهور الإعلامي وإدارة الحملات الانتخابية ومجابهة الحروب الإعلامية التي تتطلقها منصات التواصل الاجتماعي “،مشيرة الى ان ” هذه الدورات التي تستمر لمدة ” 15 ” يوما يحاضر فيها أساتذة أكفاء ومتخصصون في المجال الإعلامي والدعاية والترويج “.

وتابعت ايشو ،أن ” مجلس امناء الشبكة قدم الدعم الكامل لهذه الورشة وتمثل بمشاركة رئيس مجلس الأمناء الدكتور جعفر الونان في حفل الافتتاح والقاء كلمة له أكد فيها أن
عمل قسم تمكين المرأة في شبكة الاعلام العراقي لا ينتهي عند نهاية هذه الورش وانما سيستمر لدعم المرأة وتمكينها من التبؤ في مواقع قيادية في مؤوسسات الدولة “.

من جهتها قالت مدير قسم تمكين المرأة : إن ” الهدف من الورشة التدريبية هو لبيان أهمية الظهور الإعلامي للمرشحات عبر وسائل الاعلام وكيفية التعامل مع الجمهور واستمالته نحو دعم البرنامج الانتخابي للمرشحات من النساء مع مناقشة نماذج لحملات انتخابية وعرضها لإطلاع المشتركات عليها فضلا عن تقسيم مهام وخطة الحملة الانتخابية عبر خطوط مرسومة بشكل دقيق مع الالتزام بالجدول الزمني المحدد من قبل المفوضية العليا المستقلة للانتخابات”.

وأضافت أن “الورشة تتناول أيضا تحديد أفضل الأماكن الجغرافية لوضع البوسترات الانتخابية وكذلك العمل على إعداد رسائل عبر الصحفيين والإعلاميين مع تقديم تقرير مرحلي عن نتائج الحملة وتقويمها”.

من جانبه اشار الدكتور محمد وليد صالح من معهد دراسات بناء السلام في كلية الآداب – جامعة بغداد الى ” ضرورة الإعتماد على رؤية المرشحات والشرائح المستهدفة على وفق النوع الاجتماعي -الجندر- وبيان أهمية الظهور الإعلامي للمرشحات عبر وسائل الاعلام وكيفية التعامل مع الجمهور واستمالته نحو دعم البرنامج الانتخابي للمرشحات من النساء “.

وأكد “ضرورة تعرف المرشح على القوانين واللوائح التي تنظم إدارة الحملات الانتخابية التي تصدرها هيئة الاعلام والاتصالات والمفوضية العليا المستقلة للانتخابات والتخطيط الشامل للحملة لتوعية الجمهور وتثقيفهم ومتابعة سيرها إعلانياً وإعلامياً “.


Advertisement



© Baghdad-Times.net 2021



التعليقات