صروط: شريحة المتقاعدين المتضرر الاكبر أزاء رفع سعر صرف الدولار

اخبار العراق المحلية | 297 | 6:10 م


بغداد تايمز

وصف النائب عن تحالف قوى الدولة الوطنية، عباس صروط، الخميس، شريحة المتقاعدين بـ”المتضرر الاكبر” ازاء ارتفاع سعر صرف الدولار

وقال صروط ان:”البرلمان سبق وان طالب بتعديل رواتب المتقاعدين كحد ادنى 500 الف دينار وحتى فيما يخص القوات الامنية”.
واشار الى:”وجود مقترح انه يعدل الراتب الاسمي للقوات الامنية ليكون راتبه مجزيا خلال التقاعد”.
واكد صروط :”تأثير ارتفاع سعر صرف الدولار على السلع الاستهلاكية وتاثيرها على جميع المواطنين وخاصة المتقاعدين”.
واضاف ان:”شريحة المتقاعدين هي المتضرر الاكبر بارتفاع سعر صرف الدولار”، مشدداً :”بضرورة انصاف هذه الشريحة بالسرعة الممكنة”.
وكان النائب عن تحالف قوى الدولة الوطنية، جاسم البخاتي، كشف عن رسالة سيبعثها الى رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بخصوص زيادة رواتب المتقاعدين.
واكد البخاتي، انه يجب ان تكون هناك وقفة جادة من كل فعاليات الدولة للحد من الضرر الذي لحق بالمتقاعدين وبدورنا سنبعث رسالة الى رئيس الوزراء بهذا الصدد.
يشار الى ان عدة تظاهرات تشهدها العاصمة بغداد بين فترة وأخرى من شريحة المتقاعدين مطالبين بزيادة رواتبهم كونها لم تعد تفي بمتطلباتهم المعيشة وارتفاع الأسعار بعد رفع صرف الدولار ونزول قيمة الدينار العراقي مقابل العملة الأجنبية.
يذكر ان مجلس الوزراء وافق خلال العام 2019 على مشروع تعديل قانون التقاعد الموحد رقم (9) لسنة 2014 كجزء من حزمة الإصلاحات التي اطلقتها للاستجابة إلى مطالب المتظاهرين، ليتضمن: إحالة الموظف على التقاعد عند بلوغه سن (60) عاما وإلغاء جميع الاستثناءات، وكذلك إحالة موظف الخدمة الجامعية على التقاعد عند اكماله سن (63) سنة، ويجوز التمديد للاختصاصات النادرة ومن تمس الحاجة الى خدماته بتوصية من مجلس الجامعة ومصادقة الوزير المختص، الى جانب تخفيض سن التقاعد للموظفين الراغبين بالإحالة على التقاعد وتقاضي رواتبه التقاعدية بعمر (45) عاما بدل (50) عاما إذا كانت لديه خدمة وظيفية لا تقل عن (15) عاما.


Advertisement



© Baghdad-Times.net 2021

التعليقات