الخارجية الروسية: أصبح الحوار مع “الناتو” أكثر صعوبة من الحرب الباردة

اخبار العالم | 348 | 6:51 م

الخارجية الروسية: أصبح الحوار مع “الناتو” أكثر صعوبة من الحرب الباردة

بغداد تايمز –

قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، إن الحفاظ على الحوار مع “الناتو” أصبح أكثر صعوبة مما كان عليه خلال الفترة الأكثر توترا في التاريخ “الحرب الباردة”.

وشددت الدبلوماسية الروسية على أن “حلف شمال الأطلسي (الناتو) وخصوصا أمينها العام ينس ستولتنبرغ، بذلوا قصارى جهدهم (للوصل إلى هذه النتيجة)، لقد دفعوا علاقاتنا ببساطة إلى حالة لم تكن فيها حتى في أشد أوقات الحرب الباردة”.

وقالت زاخاروفا في المؤتمر الصحفي: “نعم؛ لقد سمعنا بيانا اخر من السيد ستولتنبرغ حول استعداده المزعوم لمناقشة القضايا الأمنية مع روسيا. لكن حسنا، ماذا يمكنني أن أقول؟ لا يوجد شيء وراء هذه التصريحات من الناحية العملية”.

واعتبرت زاخاروفا أن مثل هذه التصريحات لا معنى لها، وأنها لا يمكن أن “تؤخذ على محمل الجد”.

وتابعت المتحدثة باسم الخارجية الروسية موضحة: “مع من سيجرون حوارا في بروكسل، إذا كان جميع الدبلوماسيين (الروس)، قد تم اختصار عددهم من قبلهم (الناتو) على عدة مراحل، لدرجة استحالة قيامهم (الدبلوماسيون الروس) بواجباتهم المباشرة، أي إجراء حوار مع الناتو”.

وكان وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، قد أعلن اليوم،ان روسيا مستعدة لاستئناف الحوار  مع الاتحاد الأوروبي على مبادئ المساواة، مؤكدا أن بروكسل ليست مستعدة بعد لذلك.

وقال لافروف في مؤتمر صحفي مع نظيره القبرصي: “بالطبع، تحدثنا بإيجاز عن العلاقات بين روسيا والاتحاد الأوروبي، التي تعيش أزمة عميقة منذ فترة طويلة. وهذا ليس خيار روسيا، كما تعلمون. سنكون مستعدين لاستئناف الحوار مع الاتحاد الأوروبي وفق مبادئ المساواة والمصالح المتبادلة، لكن وللأسف، فإن زملاءنا في الاتحاد الأوروبي ليسوا مستعدين لمثل هذا العمل”.


Advertisement



© Baghdad-Times.net 2021



التعليقات