عقوبات اميركية على اثيوبيا جراء الحملة العسكرية في البلاد

اخبار العالم | 273 | 6:35 م

عقوبات اميركية على اثيوبيا جراء الحملة العسكرية في البلاد

بغداد تايمز-

ألغى الرئيس الأمريكي جو بايدن، اليوم الثلاثاء، تفضيلات تجارية رئيسية لإثيوبيا جراء الحملة العسكرية في البلاد، وانتهاكات حقوق الإنسان في حملتها العسكرية في منطقة تيغراي.

وفي إخطار وجهه إلى الكونغرس، قال بايدن إنه قرر أيضا إزالة كل من مالي وغينيا من من قانون النمو والفرص في إفريقيا، وهو اتفاق تاريخي لعام 2000 ألغى الرسوم الجمركية الأمريكية على معظم الصادرات من جنوب الصحراء الإفريقية.

هذا وتعهد رئيس الوزراء الإثيوبي، أبي أحمد، في وقت سابق اليوم، بالقتال لتحقيق النصر في الحرب المستمرة منذ عام في شمال البلاد، بعد أن زعم مسلحو “جبهة تحرير تيغراي” أنهم استولوا على مدينة استراتيجية أخرى.

في سياق متصل، أفادت وسائل إعلام رسمية في إثيوبيا بأن سلطات العاصمة أديس أبابا دعت المواطنين اليوم الثلاثاء إلى استخراج تراخيص بحمل السلاح في اليومين المقبلين، وذلك بعد أن قالت قوات شمالية متمردة إنها تفكر في الزحف إلى أديس أبابا.

وتحدث سكان في كومبولشا بشمال إثيوبيا عن احتدام المعارك في محيط المدينة الاستراتيجية بين القوات الإثيوبية وجبهة تحرير شعب تيغراي التي أعلنت الأحد السيطرة عليها غداة إعلانها انتزاع مدينة ديسي من سيطرة الحكومة.

وتُعد هاتان المدينتان المجاورتان لأمهرة بجنوب إقليم تيغراي المتمرد استراتيجيتين وتقعان على بعد حوالى 400 كيلومتر شمال العاصمة الإثيوبية أديس أبابا.


Advertisement



© Baghdad-Times.net 2021



التعليقات