وزير الزراعة يعلن حجم الضرر الذي لحق بالخطة الشتوية

اخبار العراق المحلية | 246 | 6:31 م

وزير الزراعة يعلن حجم الضرر الذي لحق بالخطة الشتوية

بغداد تايمز

اعلن وزير الزراعة، محمد الخفاجي، الاحد، حجم الضرر الذي لحق بالخطة الشتوية بعد تقليل الدعم للبذور والأسمدة في الموازنة.

وذكر بيان لمكتبه، ان “ذلك جاء خلال ترأسه جلسة هيئة رأي الوزارة بحضور الوكيل الإداري للوزارة مهدي سهر الجبوري والوكيل الفني ميثاق الخفاجي ومستشاري الوزارة رائد حداد مهدي ضمد القيسي واعضاء المجلس لمناقشة عدد من المواضيع التي تسهم بنجاح الخطة الزراعية وتطوير القطاع الزراعي بشقيه النباتي والحيواني ووضع الحلول المناسبة لها”.
واضاف انه “في بداية الاجتماع استعرض الخفاجي نتائج الزيارة الناجحة لتركيا والتي تمت من خلال دعوة رسمية من الجانب التركي، بغية تطوير العمل الزراعي المشترك بين البلدين الصديقين، مشيراَ الى اطلاع سيادته على مختلف المنتجات الزراعية”.

وأكد الخفاجي، على “إستمرار الوزارة بتذليل المعوقات التي تواجه تقدم وتطوير القطاع الزراعي من خلال وضع الخطط والبرامج العلمية التي تسهم بزيادة الإنتاج المحلي وتوفير المستلزمات الضرورية لدعم الاقتصاد الوطني وتوفير الأحتياجات اللازمة لتنفيذ ونجاح الخطة الزراعية الموضوعة للموسم الزراعي الشتوي للمحاصيل الإستراتيجية الداعمة للاقتصاد الوطني”.

وتابع البيان “كما نوقشت عدة مواضيع منها ( أستخدام التقانات الحديثة وتوسيع الأستثمار مع الشركات التركية، دعم البذور وتجهيز الأسمدة، تشجير وزرع الأشجار ذات الغطاء النباتي وتقديم الدعم لدائرتي البستنة والغابات ومكافحة التصحر، انعكاس الحصص المائية على القطاع الزراعي بشقيه النباتي والحيواني بسبب تخفيض الحصة المائية من قبل وزارة الموارد المائية”.

وبين ان “تقليل الدعم للبذور والأسمدة في الموازنة أدى إلى إحداث الضرر في الخطة”، مشدداً بـ”ضرورة دفع المستحقات المالية للفلاحين والمزارعين بمواعيدها المحددة ودعم ومعالجة البذور وكميات الأسمدة وتوزيعها”.

وافاد انه “تمت مناقشة تأجير أراضٍ في محافظتي واسط وديالى والتعاقد مع المتعاقدين السابقين والمؤشرين في كتاب شركة ما بين النهرين العامة للبذور والتعاقد مع الطلبات الجديدة وأحالة ودراسة هذا الموضوع من قبل اللجنة المشكلة بصدده، فضلاً عن التعاون مع دائرة البحوث الزراعية حول إنشاء محطة بحثية في محافظة كركوك لتنمية زراعة الحنطة.

كما وافق المجلس على الشروع بالتعاون ضمن مذكرة نوايا مع مركز التجارة الدولي بعد حصول الموافقات القانونية”.

ووجه الخفاجي بـ”زيادة الدعم للفلاحين والمزارعين وضرورة إنشاء الصناعات التحويلية والغذائية للمحاصيل الزراعية المحلية، وذلك في ضوء المقترحات المقدمة من مستشار الوزارة مهدي ضمد القيسي، وذلك لدعم وزيادة المنتج المحلي فضلاً إلى أعداد دراسة علمية إستراتيجية تسهم بتطوير القطاع الزراعي وأستدامة العملية الزراعية والنهوض بها والإهتمام بالخطة الزراعية في مجال تقديم وتجهيز البذور والأسمدة للفلاحين والمزارعين”.


Advertisement



© Baghdad-Times.net 2021

التعليقات