موسكو تحث أرمينيا وأذربيجان على إطلاق عملية ترسيم الحدود

اخبار العالم | 261 | 6:02 م

موسكو تحث أرمينيا وأذربيجان على إطلاق عملية ترسيم الحدود

بغداد تايمز-

دعت موسكو على لسان الناطقة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، اليوم الأربعاء، كلا من أرمينيا وأذربيجان، إلى ضبط النفس وعدم السماح بتكرار الحوادث وحل جميع المشكلات بالطرق الدبلوماسية.
وقالت زاخاروفا، “ندعو الجانبين إلى التحلي بضبط النفس ومنع وقوع حوادث جديدة وحل جميع الخلافات من خلال الوسائل السياسية والدبلوماسية”.

وأضافت : “تؤكد الأحداث الأخيرة أهمية البدء سريعاً في عملية ترسيم الحدود الأذربيجانية الأرمينية، وكذلك بدء عمل اللجنة المعنية على أساس المقترحات التي قدمتها روسيا سابقا”.

وختمت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، بأن موسكو مستعدة لمواصلة تقديم المساعدة للأطراف من أجل الحفاظ على السلام والاستقرار في المنطقة.

وقبل ذلك، صرحت يريفان ، يوم أمس الثلاثاء، أن القوات المسلحة الأذربيجانية شنت هجوماً في الاتجاه الشرقي للحدود الأرمينية واجتاحت الأراضي في منطقة جبل كيليسالي. في حين أفادت وزارة الدفاع الأذربيجانية عن مقتل سبعة جنود أذربيجانيين وجرح عشرة آخرين في المعارك على الحدود مع أرمينيا، وأن الوضع الآن مستقر.

ومن جانبها، ذكرت وزارة الخارجية الأذربيجانية، أن أرمينيا تعمدت تصعيد الوضع، وهي غير مهتمة بعملية ترسيم الحدود الأذربيجانية الأرمينية.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية، أن الجانبين الأرميني والأذربيجاني، أوقفا الاشتباكات الدائرة بينهما في منطقة جبل كيليسالي، بعد المفاوضات التي أجراها وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، مع وزيري دفاع البلدين.

وأعلن المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، اليوم الأربعاء، أن موسكو تواصل التنسيق بين الأطراف المتنازعة للوصول إلى التهدئة بين أرمينيا وأذربيجان.
وقال بيسكوف إن “روسيا ستواصل التوسط في تسوية النزاع بين أرمينيا وأذربيجان ومن الممكن فقط تحقيق الاستقرار من خلال تنفيذ بنود اتفاق قاره باغ”.

وأضاف بيسكوف قائلا “سيواصل الجانب الروسي القيام بذلك وما زلنا نأمل أن يكون السبيل الوحيد لتحقيق الاستقرار في الوضع هو تنفيذ الاتفاقات الثلاثية”.

وتابع “يجب على جميع الدول أولا وقبل كل شيء التزام وهذا سيكون ضمانا لعدم استئناف مثل هذه الحوادث”.


Advertisement



© Baghdad-Times.net 2021



التعليقات